الأربعاء , ديسمبر 12 2018
الرئيسية / أخر الأخبار / بیان الائتلاف المغربي للمناخ والتنمیة المستدامة بشأن ما یھدد الموقع الطبیعي إمنفري بدمنات

بیان الائتلاف المغربي للمناخ والتنمیة المستدامة بشأن ما یھدد الموقع الطبیعي إمنفري بدمنات

یعد موقع إمنفري المتواجد بجماعة تفني بدمنات إقلیم أزیلال، من المواقع ذات الأھمیة البیولوجیة
07 المتعلق بالمناطق المحمیة الصادر – والایكولوجیة والتي یتوجب حمایتھا طبقا للقانون رقم 22
16 یولیو 2010 ). كما یعتبر من المواقع الممیزة ) 3 شعبان 1431 123 -10- بمقتضى الظھیر رقم 1
للمتنزه الجیولوجي امكون والمصنف عالمیا من طرف منظمة الیونسكو.
و یتمیز موقع إمنفري بغناه وتنوعھ البیولوجي وإیوائھ لعدد ھائل من الطیور المختلفة. كما یتوفر على
مناظر جیومورفولوجیة رائعة وعلى فتحة على شكل خریطة للقارة الإفریقیة، بین الوادي في الأسفل
والسقف المشكل بقنطرة كلسیة طبیعیة . غیر أن ھذه القنطرة أصبحت مھددة بالانھیار بسبب ما تم منذ
سنین من إنجازات بشریة حرمت الطبقات الكلسیة المكونة لسقف القنطرة من استمرار تغذیتھا بالمیاه.
ورغم تدخل المجتمع المدني المحلي النشیط منذ سنوات ولعدة مرات لمنع الجماعة من تھیئة وبناء
تجھیزات من محلات تجاریة ومواقف سیارات على سقف القنطرة الطبیعیة، وبالرغم من تحذیره من آثار
ھذه الأشغال على ھشاشة القنطرة وعلى بیئة الموقع وجمالیتھ ، فوجئنا في الفترة الأخیرة بظھورأشغال
تمھد لوضع محلات تجاریة فوق القنطرة وبمحاذاتھا .
وبعد أن تابع الائتلاف المغربي للمناخ والتنمیة المستدامة الذي یعد أكبر تجمع مدني بیئي وطني ( یضم
أزید من 800 جمعیة وشبكة بیئیة موزعة على جمیع تراب المملكة) بكثیر من القلق والانشغال ما یعرفھ
ھذا الموقع من عشوائیة في تدبیر مجالھ الحیوي الھش بمحاولة بناء محلات تجاریة ومركن للسیارات،
وبالنظر إلى الخطورة التي یجسدھا كل ھذا على مقاومة القنطرة الطبیعیة وعلى المستوى الإیكولوجي
والبیئي والآثارالتي قد یخلفھا على مستوى الموارد الطبیعیة وعلى الساكنة خصوصا، فإنھ یعبر عن
أسفھ العمیق، ویندد بما لحق ویلحق بھذا الموقع من أضرار بالغة، كما یضم الائتلاف صوتھ إلى صوت
الجمعیات المحلیة وباقي الھیآت المدنیة بدمنات وعموم المواطنات والمواطنین المطالبین بالحمایة
الشاملة لھذا الموقع الایكولوجي الفرید من نوعھ .
وعلیھ فإن الائتلاف المغربي للمناخ والتنمیة المستدامة یدعو السلطات وكل الجھات المسؤولة على
حمایة البیئة إلى العمل على الإیقاف الفوري لأشغال تدمیر موروث طبیعي وجیولوجي وطني ودولي
-1 كما یطالب الجھات المسؤولة ب :
جعل المیاه تغذي سطح القنطرة ضمانا لقوتھا ·
تنظیم ركن السیارات بعیدا عن سطح القنطرة ·
وضع المحلات التجاریة على مسافة تبعد من مركز القنطرة وبشكل یراعي حمایة الموقع والحفاظ على ·
منظره الطبیعي وعلى جمالیتھ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *