الأحد , مارس 24 2019
الرئيسية / مجتمع / مدرسة خصوصية بمراكش تضييق أم تطبيق ؟

مدرسة خصوصية بمراكش تضييق أم تطبيق ؟

تزداد معاناة العاملين بالقطاع الخصوصي بالمغرب و تتفاقم وضعيتهم بسبب صمتهم و عدم مطالبتهم برفع الجور الذي يطالهم من أصحاب المشاريع و المستثمرين في هذا القطاع الى جانب غياب نظام خاص بهاته الفئة و احتسابهم على مدونة الشغل . آخر التضييقات هو ما وقع في إحدى المؤسسات التعليمية الخصوصية المعروفة بمراكش ، حيث صرح أحد المشتكين لأرض بلادي بأن مؤسسها  يمنع ارتداء الحجاب كما أنه أقبل مؤخرا على معاقبة عامل و حرمانه من العمل طيلة أسبوع بسبب أنه صلى صلاة العصر، و قد قام زملاءه بوقفة احتجاجية مدة خمسة عشر دقيقة ، فهل هي مسألة تضييق أم تطبيق للقانون ؟

و تعتبر مدينة مراكش من ضمن المدن الحاضنة لمؤسسات تعليمية خصوصية و قاطرة تعليمية مشرفة غير أن شغيلة هذا القطاع تعاني في صمت كما مثيلاتها في المدن الأخرى

 

انتصار مجداوي – مراكش

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *