الثلاثاء , أكتوبر 22 2019
الرئيسية / أخر الأخبار / بيان جمعية نور للتنمية و رعاية المرأة و الطفولة بوادي زم يدين فيه بشدة ما تعرضت له فتاة من طرف وحش آدمي .

بيان جمعية نور للتنمية و رعاية المرأة و الطفولة بوادي زم يدين فيه بشدة ما تعرضت له فتاة من طرف وحش آدمي .

قام اعضاء مكتب جمعية نور للتنمية و رعاية المرأة و الطفولة بوادي زم يوم الجمعة 31 ماي 2019 بزيارة لمنزل الفتاة القاصر ضحية الاعتداء الخطير و التي تنضاف للسجل الاسود لجرائم الاغتصاب الجنسي للقاصرين بالمغرب .
كما جاء على لسان الضحية و اثناء خروجها يوم 29ماي 2019 على الساعة الثانية و نصف زوالا من المؤسسة التعليمية التي تدرس بها وخلال طريق عودتها الى منزلها و غير بعبيد عن نفس المؤسسة ، فوجئت بذئب بشري يتربص بها و يهاجمها حاملا في وجهها سكينا حادا حيث قام بارغامها على مرافقته الى منزل مهجور ليقوم بفعله الاجرامي و يقوم بالاعتداء عليها و اغتصابها بطريقة وحشية و حيوانية دون ان تجد من يمد لها يد المساعدة او ينقذها من بين يديه بل و كما ذكرت الضحية فإن المجرم قام بتصويرها و تهديدها بنشر بنشر صورها ان هي قامت بالوشاية به او التبليغ عنه للسلطات ، اسرة الضحية لم تصدق ما تعرضت له فلذة كبدها و توجهت مسرعة لاعلام السلطات المحلية ، حيث قامت هذه الاخيرة لاعتقال المجرم و احالته على انظار وكيل الملك باستئتافية خريبكة لاتخاذ الاجراءات اللازمة في حقه.
و من خلال المعلومات التي توصلت اليها نفس الجمعية فان الضحية ليست الاولى او الثانية بل هناك ضحايا اخريات لكنهن فضلن السكوت بسبب خوفهن و خوف اسرهن من الفضيحة خصوصا و ان المعتدي مجرم خطير و ذو سوابق عدلية متعددة في الاغتصاب و السرقة .
كما قام اعضاء الجمعية بزيارة لمنزل الضحية الثانية لمساندتها و تقديم الدعم النفسي لها و لاسرتها لتجاوز هذه المحنة ، تبين لها مدى بشاعة ما تعرضت له من تعنيف جسدي و نفسي وذلك من خلال اثار الصدمة التي لاتزال بادية على وجهها بشكل كبير و شرودها المستمر خلال جلوسها و تواصل اعضاء الجمعية معها .
نظرا لبشاعة هذه الجريمة اعلن مكتب جمعية النور للتنمية و رعاية المرأة و الطفولة بوادي زم ما يلي :
_ تضامنه الكلي مع الضحايا و اسرهن فيما تضرضوا اليه .
_ مطالبة السلطات القضائية الاسراع بتوقيع اقصى العقوبات على هذا الوحش البشري و المجرم الخطير .
_ مطالبة السلطات الامنية المحلية تعزيز الامن داخل محيط المؤسسات التعليمية و حولها ختى لا تتكرر هذه الجرائم البشعة في حق التلاميذ و الاطفال الابرياء .
_ الدعوة الى تضافر الجهود محليا و وطنيا لايجاد الحلول الناجعة لهذه الظاهرة و اجتثاتها من جذورها .

_ دعوة كافة جمعيات المجتمع المدني و الحقوقي والسياسي الى التعبئة و التحرك بشكل جدي للتصدي لهذه الظاهرة و التحسيس بخطورتها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *