جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

أشغال مائدة مستديرة من تنظيم: اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بجهة درعة تافيلالت تحت شعار: “من أجل جهة جديرة بأطفالها

0

بقلم : علي باصدق ( عضو اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بجهة درعة تافيلالت )
احتضن مركز تنمية قدرات الشباب بميدلت مائدة مستديرة من تنظيم: اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بجهة درعة تافيلالت تحت شعار: “من أجل جهة جديرة بأطفالها”، وذلك يوم الجمعة 11 دجنبر 2020 على الساعة العاشرة صباحا إلى حدود الثالثة والنصف عد الزوال. حضر هذا اللقاء السيدة رئيسة اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بالجهة وعضوين من اللجنة الجهوية الآنفة الذكر بالإضافة إلى أعضاء المكتب التنفيذي للجنة وبعض فعاليات المجتمع المدني والحقوقي بالإقليم ومجموعة من الشركاء الذين يمثلون المصالح الخارجية بميدلت .
يأتي هذا النشاط في إطار تفعيل برنامج عمل اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بجهة درعة تافيلالت برسم سنة 2020 ، وتماشيا مع تخليد اليوم العالمي لحقوق الانسان الذي يصادف العاشر من شهر دجنبر من كل سنة .
فلقد صارالاهتمام بالطفولة رعاية وتربية وتعليما يمثل أحد الرهانات الأساسية التي تضعها المجتمعات المتقدمة في مستهل انشغالاتها التنموية؛ وذلك بفعل اقتناعها بأن الاستثمار في هذا المجال لا بد وأن يفضي إلى نتائج اجتماعية واقتصادية هامة جدا .
تمحورت أشغال هذه المائدة المستديرة حول مجموعة من القضايا ذات الصلة بحقوق الطفل وذلك وفق جدول أعمال تضمن المحطات التالية :
1- جلسة افتتاحية تضمنت كلمة اللجنة تلتها السيدة رئيسة اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بالجهة السيدة فاطمة عراش .
2- جلسة عامة شملت مداخلات لممثلي كل من المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ومنسق نادي التربية على المواطنة وحقوق الانسان بالثانوية الإعدادية مولاي يوسف بميدلت وقطاع التعاون الوطني وقطاع الصحة وخلية التكفل بالنساء والأطفال ضحايا العنف التابع لقطاع العدل ثم قطاع الشبيبة والرياضة وفي الأخير مداخلة الشبكة الجهوية لحقوق الطفل بجهة درعة تافيلالت .
3- مناقشة عامة شملت تدخلات المشاركين ، حيث أسفرت على خروج الاجتماع بتصورات عملية فيما يتعلق بإصلاح وضعية الطفولة بالإقليم في ظل التطورات على الساحة الوطنية والتحديات المتجددة .
4- جلسة ختامية تضمنت تقديم التقرير العام قدمه “عبد ربه” عضو اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بجهة درعة تافيلالت ، واختتام أشغال المائدة المستديرة ثم وجبة غذاء
في جو مفعم من الحماس “رغم طول زمن الاجتماع
” انتهت أشغال المائدة المستديرة بطرح ملاحظات واقتراحات كفيلة بردم الهوة الملتبسة بين ثنائية الحق والواجب وإلى تجفيف المنابع التي يمكن أن تكون موردا ومصدرا لمعاناة الطفولة ، وبالتالي تجاوز كل انزلاق مهدد ومعرقل للمسيرة التنموية والديمقراطية ببلادنا الحبيبة.
بقلم : علي باصدق ( عضو اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بجهة درعة تافيلالت )
توثيق : ميدلت بريس
مراسلة / سلمات : أرض بلادي / إقليم ميدلت : جهة درعة تافيلالت

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.