جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

” إختتام مهرجان الدولي للفيلم بمراكش في نسخته 17 “

0

تحت رعاية رئيس المهرجان صاحب السمو الملكي الأمير مولاى الرشيد وبعد ثمانية أيام سينما وتكريم ودموع وسجادة حمراء ودعم الشباب وفعاليات كثيرة مميزة إحتضنتهم مدينة مراكش بالمغرب.
إحتفاء بالمهرجان السنوى الدولى حيث عاد مهرجان مراكش الدولى للفيلم.
بإدارة جديدة بعد غيابه العام الماضى وبوجبة سينمائية دسمة تم إختيارها بعناية وتفوق.
نجمة ذهبية وتكريم
كما أقيم خلال الأيام الماضية حفلات تكريم خاصة لكل من الفنان العالمى روبرت دى نيرو والمخرجة الفرنسية الكبيرة أنيس فاردا،
والمخرج المغربى الكبير جيلالى فرحاتى ومنحوهم فى ليالى مميزة النجمة الذهبية، وسيطرت الدموع على روبرت دى نيرو فى كلمته، ولم يستطع أيضا المخرج جيلالى فرحاتى منع دموعه أثناء إحتفاء وتصفيق الجمهور له.
وقال الجيلالي: “إنه شرف عظيم لي، وفخور بهذا التكريم تقديرا لعملي. خصوصا أنها مبادرة من قبل مهرجان دولي كبير، إنه لأمر مطمئن معرفة أننا نحتل مكانا في الصناعة السينمائية العالمية”.
ساحة الفناء بمراكش تستقبل النجوم
وكانت من ضمن الفعاليات المميزة هى شاشة عرض كبيرة فى ساحة الفناء السياحية بمدينة مراكش، والتى أتاحت للجمهور المراكشى يوميا مشاهدة عدد من الأفلام المميزة منها فيلم “المحصنون” احتفاءً بروبرت دى نيرو، و”إسكندرية كمان وكمان” احتفاءً بالفنانة يسرا، وفيلم “الماء والخضرة والوجه الحسن” احتفاءً بالمخرج يسرى نصر الله.
وحضر أبطال الأفلام ضيوف المهرجان إلى الساحة واستقبلهم الجمهور المراكشي بكل حب واحتفاء.
واختتمت فعاليات ساحة الفناء بزيارة النجمة العالمية مونيكا بولتشى للجمهور المراكشى.
ولأن دائما النجاح والتفوق والنظام يأتى نتيجة الإخلاص والخبرة، فكان الفريق المخصص لتنظيم كل هذه الفعاليات وراء كل هذا، منهم نائب الرئيس المنتدب فيصل العرايشى، ونائبه محمد صارم الحق الفاسى، ومستشارة سمو الأمير مولاي الرشيد ميليتا توسكان، بالإضافة إلى المسئولة عن الصحافة العربية زينة سفير، والمسئول عن الصحافة المغربية كريمة الهاشمى وياسين بلماحى..
إذن يسدل الستار على النسخة 17 وموعدنا يتجدد في النسخة 18 إنشاء الله
مراسلة / سلمات

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.