جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

“إفتتاح السنة القضائية لسنة2019 بمحكمة الإستئناف بمدينة الراشيدية”

0

بناء على تفضل صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله القاضي الأول، ورئيس المجلس الأعلى للقضاء بإعطاء الإذن المولوي السامي بتاريخ 30/01/2019بافتتاح السنة القضائية لسنة 2019 شهدت رحاب القاعة الكبرى بمحكمة الاستئناف بالراشيدية تبعا لذلك صباح يومه الاثنين4/02/2019 افتتاح فعاليات السنة القضائية لسنة 2019تحت شعار “القضاء ضمانة للحقوق والحريات “
الحضوركان وازنا وفي مستوى الحدث ،و تمثل في حضور ممثل الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية (الاستاذ ياسين مخلي)، ووالي الجهة عامل إقليم الرشيدية (محمد بنرباك)، والرئيس الأول لمحكة الاستئناف (عبد الغني الشاغ )والوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف( ماء العينين محمد الأغظف)، ورئيس المحكمة الابتدائية بميدلت (الاستاذ رضا بالحسين) والسيد وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بميدلت ( الاستاذ أحمد صابر) والمسؤولين القضائيين الاداريين بالقضاء الجالس والواقف، والجنرال دوبريكاد قائد قطاع تافيلالت، والكولونيل ماجور قائد الحامية العسكرية ورؤساء المصالح الجهوية ،والسادة القضاة ورجال السلطة المدنية والامنية ورؤساء كتاب الضبط وممثلي وسائل الإعلام .
افتتح اللقاء بالنشيد الوطني ،وباسم صاحب الجلالة افتتحت الجلسة التي ترأسها رئيس محكمة الاستئناف (عبد الغني الشاغ )، وبعد الترحيب بالحضور سرد بشكل دقيق ،وبالارقام والاحصائيات والبيانات نتائج السنة القضائية المنصرمة ووصفها بانهااتسمت( بالعمل الدؤوب ،وبذلت فيها مجهودات ارتقت بالخدمة القضائية بكل الدوائر القضائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالراشيدية . وأضاف” هو مناسبة بحق نستشرف من خلالها المستقبل عبر خريطة طريق نحدد فيها الأهداف التي نسعى الى تحقيقها جميعا والمتمثلة أساسا في تسريع وثيرة معالجة الملفات ضمن آجال معقولة وتوحيد الاجتهاد القضائي والتطبيق السليم للقانون والرفع من جودة الخدمات القضائية ونجاعتها “.
واستعرض الرئيس النشاط القضائي للدائرة على مستوى الانتاج القضائي الراشيدية والدوائر التابعة لها، وميدلت والمراكز التابعة لها حيث بلغ عدد القضايا المسجلة برسم 2018 بميدلت( 6573 قضية ذات طابع مدني و(5201) ذات طابع جنائي أي ما مجموعه (11972) قضية بلغ عدد المحكوم منها( بنسبة 82.13 في المائة، اما المداخيل فقد تجاوزت2.014.380..درهم ما يوضح ان انتاجية هذه المحكمة لسنة 2018 عاوللاشارة فمحكمة ميدلت والمراكز التابعة لها أصبحت تابعة لمحكمة الاستئناف بالراشيدية منذ 02يناير2018
أما عن الخطط المستقبلية فقد قال الرئيس عبد الغني الشاغ ” إن ما تم تحقيقه في هذه السنة حاولنا ايراده في هذه الكلمة وكلنا طموح لبذل المزيد من الجهود، وبالنسبة لما سنعتمد عليه لاستقبال ومواجهة السنة القضائية الجديدة فسيكون دليلنا في هذه السنة ما تم التوصل اليه من توصيات أثناء الاجتماعات التي عقدناها في السنة الفارطة سواء بالجمعية العامة او المرتبطة بالموظفين او أي مكون من مكونات مساعدي القضاء، وسنعمل بالتسريع في البث القضايا المزمنة حرصا على مصداقية الجهاز القضائي والاهتمام بالجانب التقني والمعلوماتي وتتبع تفعيل مكاتب الواجهة لما لذلك من وقع ايجابي على مستوى توجيه وارشاد المرتفقين، كما سنقلص امد البت في القضايا وتتبع مدى مسايرة السادة القضاة والمستشارين لاجتهادات محكمة النقض ….” كما نوه في نهاية كلمته بعمل ومجهودات المستشارين والقضاة سواء منهم العاملون بالرئاسة او النيابة وموظفو كتابة الضبط والمديرية الفرعية وجميع مساعدي القضاء في سبيل النهوض بمرفق القضاء
واستعرض الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف (ماء العينين محمد الاغظف ) في كلمة مركزة وواضحة نشاط النيابة العامة في الميدان الزجري خلال سنة 2018 سواء على مستوى محكمة الاستئناف بالرشيدية، او على مستوى المحاكم الابتدائية التابعة لها ،أو محكمة الابتدائية بميدلت والمراكز التابعة لها ،وقدم احصائيات توضيحية في القضايا الجنحية، والجنائية، وقضايا التحقيق ،والشكايات والمحاضر .فعلى مستوى المحكمة الابتدائية بميدلت تم تسجيل 4123 شكاية ، ووصلت نسبة البث 86.81في المائة ،كما تم تقديم 2342 ملف وتم اعتقال 383بنسبة 16/100 لية وعلى درجة كبيرة من الأهمية.
وأورد السيد الوكيل العام ” إن افتتاح السنة القضائية يشكل مناسبة لاستعراض حصيلة النشاط القضائي لمحاكم الدائرة القضائية بالإقليم وكذا الجهود المبذولة لتكريس آليات الحكامة الجيدة في معالجة القضايا وتحقيق الأمن القضائي وضمان حقوق التقاضي لكل الاطراف والتقييم الموضوعي لدرجة النجاعة والمردودية “. وأضاف ” ان افتتاح السنة القضائية يعتبر محطة هامة لتقييم سنة من العطاء ولاستحضار ما تحقق من نتائج بغية الارتقاء بفعالية عمل القضاء نحو الأحسن وجعله في خدمة المواطن تفاعلا مع التوجهات الملكية السامية لإصلاح العدالة ومكافحة الفساد وحماية المال العام وصون المكتسبات وضمان الحقوق والحريات .”وأنهى الوكيل العام مداخلته القيمة بمعاودة الشكر للحضور كل باسمه وبصفته ومكانته ،والتمس من الرئيس الأول الاعلان عن افتتاح السنة القضائية بالدائرة القضائية لمحكمة الاستئناف بالرشيدية عن سنة 2019، كما أمر رئيس مصلحة كتابة الضبط بتدوين كل ما تم تداوله في هذه الجلسة الرسمية في محضر رسمي للرجوع اليه عن الحاجة .
وورد في كلمته ذررقيمة موجهة لكل مسؤول في هذا الوطن :”كلنا مسؤول تجاه هذا الوطن، وبكامل الغيرة عن آداء واجبه على الوجه الأمثل والأكمل بكل جدية وبكل صدق وأمانة، فمقابل الحقوق هناك الواجبات، وعلى كل مواطن ان يوفق بين حقوقه ،وواجباته تجاه هذا الوطن، فلا عذر لمن يقصر او يتخاذل او يتهاون في اداء واجبه فالناس سواسي امام القانون وسيادة القانون… وهيبته ووقاره تبقى هي الدعامة الحقيقية للاستقرار والتنمية والتقدم “
ميدلت بريس – محمد بوبيزة
مراسلة / سلمات – أرض بلادي

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.