جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

“إفتتاح النسخة الثالثة لمنتدى الخبراء والباحثين حول إشكالية الموارد المائية بميدلت”

0

إحتضن المركب الديني صباح يوم السبت 21أبريل 2018 إنطلاق فعاليات النسخة الثالثة لمنتدى الخبراء والباحثين المنظم من طرف مؤسسة درعة تافيلالت للخبراء والباحثين بمدينة ميدلت يومي 21 و 22 أبريل 2018 تحت شعار «الموارد المائية : التحديات والفرص في ظل التغيرات المناخية » بشراكة مع كتابة الدولة المكلفة بالماء ومجلس جهة درعة تافيلالت وبتعاون مع كل من وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ووزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة.
وبدعم من جامعات ومعاهد وطنية ودولية مختصة في هذا الموضوع “المعهد الوطني للبحث الزراعي”معهد الحسن الثاني للزراعة و البيطرة” جامعة مولاي اسماعيل مكناس” الجامعة الدولية الرباط” جامعة جورج واشنطن “و جامعة إلينويز الجنوبية بالولايات المتحدة الأمريكية” ومنظمات متعددة (التعاون الألماني/ الوكالة المغربية للطاقة الشمسية مازن/ الوكالة البلجيكية للتنمية)
الجلسة الافتتاحيية تأثرت بغياب والي جهة درعة تافيلالت، وعامل اقليم ميدلت، وكاتبة الدولة المكلفة بالماء، وكاتب الدولة المكلف بالتنمية المستدامة .وتميزت بحضور رئيس الجهة الحبيب الشوباني الذي ألقى كلمة توجيهية مركزة،طالب من خلالها الخبراء بصياغة وثيقة سماها -إعلان ميدلت- تلخص مشاكل الماء والحلول والبدائل العملية الاجرائية لمعضلة الماء.
الجلسة الافتتاحية حضرتها شخصيات سياسية، وفعاليات جمعوية، ومهتمين وخيراء جاءوا من الاقليم الخمسة المكونة للجهة.
هذا وأكد رئيس مؤسسة درعة تافيلالت للخبراء والباحثين في تقديمه لهذا الحدث أن هذه التظاهرة العلمية تتوخى إبراز أهمية الموارد المائية بالمغرب وباقي دول إفريقيا، وتسليط الضوء على التحديات التي تواجهها هذه الدول نتيجة التغيرات المناخية، واقتراح حلول عملية علمية للتغلب على هذه التحديات.
تدخلات ممثل كتابة الدولة في الماء، وممثل كتابة الدولة في التنمية المستديمة بسطت معطيات وأرقام وإحصائيات وقدمت استراتيجيات .وخلصت بعدتشخيص دقيق الى أن الحلول المقدمة تقتضي اشراك كل المتدخلين والفاعلين في القطاع العام، والخاص وكذا المجتمع المدني لوضع آليات التدبير وسبل المحافظة على الماء اعتبارا لدوره الحيوي في تحقيق تنمية مستدامة.
ومن الملاحظ أن بعض التدخلات كانت بلغة موليير، معززة بمصطلحات علمية، موجهة فقط للباحثين الاكاديميين .
بقي أن نشيرأيضا الى أن الجلسة الصباحية الإفتتاحية لهذا المنتدى عرفت بعض التعثرات ناتجة عن سوء التنظيم كما أن التقديم كان دون المستوى المطلوب .
المنتدى مستمرلإتمام برنامج حافل بالمواد والعناوين في أفق صياغة توصيات وخطط عمل قابلة للتنفيد والتطبيق مندمجة مع محيطها تروم المساهمة في التنمية بكل أبعادها
ميدلت/بريس مراسلة / سلمات

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.