جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

“إفطار جماعي بدار المسنين ومركز إستقبال الأطفال في وضعية صعبة بميدلت”

0

بقلم : علي باصدق………….كعادتها ، وبمبادرة إنسانية ، نظمت جمعية النجوم للتايكواندو والليونة بميدلت بمناسبة الشهر الفضيل شهر رمضان المعظم ، إفطارا جماعيا مع المستفيدين والأطر القائمة على دار المسنين يوم الخميس 16 مايـو 2019 إبتداء من الساعة السادسة والنصف مساء .
( الصورة 1 )
ومساء يوم الثلاثاء 21 مايو 2019 نظمت نفس الجمعية المومأ إليها أعلاه ، وبتنسيق بين جمعية الأمل المشرفة على مركز استقبال الأطفال في وضعية صعبة وجمعية الرياض للبيئة والتنمية المستدامة وجمعية مهنيي الأحجار والمعادن والمستحاثات وجمعية شجرة لكل مولود ، إفطار جماعيا بمركز استقبال الأطفال في وضعية صعبة بميدلت .
( الصورة 2 )
في كلتا المحطتين ، سواء بدار المسنين أو بمركز استقبال الأطفال في وضعية صعبة ،وفي جو عائلي مليء بالمحبة تبادل النزلاء مع الضيوف أطراف الحديث حين الإفطار حول انشغالاتهم وهمومهم وتطلعاتهم ، وتبين أن النفوس مشتاقة والقلوب متلهفة لتلك الزيارة .
( الصورة 3 )
إن المجتمع المغربي معروف بالتضامن، حيث لا زالت عادات الإفطار الجماعي خلال شهر رمضان المعظم ، تمارس في كثير من المناطق وهذا يزكي التكافل والتراحم بين أفراد المجتمع . فرغم أن هذه العادات تراجعت نسبيا مع التحولات الاجتماعية التي عرفتها الأسرة المغربية ، فإنها تعود بقوة سنويا في شهر الخير ، حيث تتجلى فيها أرقى صور التلاحم والتعاون بين أفراد المجتمع، مما يفضي إلى المزيد من الصفاء والتسامح بين الأفراد. ولعل الإفطار الجماعي بين المنخرطين في جمعيات المجتمع المدني من أبرز الملامح الإيجابية التي تسود خلال الشهر الفضيل، إذ يجتمع الكل بعيداً عن «برتوكولات» العمل الرسمية، ومن دون الحواجز والمسميات الوظيفة، وحتى الدرجات والرواتب، وهذا يخلق مزيداً من الانسجام في الأداء، ويعزز واقع التعاون بين مختلف الأطراف.
فقد تأكد بالملموس للجمعيات المشاركة ، أن الإفطار الجماعي والرحلات الترفيهية والأنشطة الرياضية خارج إطار العمل، تسهم في توفير الوقت الكافي للتعارف وبناء صداقات متينة ربما تستمر طويلا .
توثيق : علي باصدق
مراسلة / سلمات : أرض بلادي

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.