جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

إلياس العماري يطلق مشروع البرنامج الانتخابي للـ”بام” من البيضاء

0

KHCHICHEN-1024x768
أطلق إلياس العماري، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، البرنامج الانتخابي لحزب “الجرار” واضعا التوجهات الكبرى والأساسية التي سيعمل الحزب على بلورتها في حال حصوله على الأغلبية الحكومية في الانتخابات التشريعية المزمع تنظيمها في 7 أكتوبر المقبل.

إلياس العماري، الذي تحدث خلال ندوة صحفية عقدت صبيحة هذا اليوم بإحدى فنادق الدار البيضاء، وعد باعتماد مقاربة تشاركية في تدبير الشأن العام في حال تصدر حزبه الانتخابات القادمة، مؤكدا أن حزب الأصالة والمعاصرة “سيتقدم بنسبة 5 في المائة في عدد الأصوات التي حصل عليها خلال الانتخابات الأخيرة”.

في نفس السياق، وصف زعيم حزب “البام”، حكومة بنكيران بـ “المنعزلة” عن هموم الشعب المغربي، مؤكدا أن بنكيران وحكومته اختاروا إقصاء جميع الهيئات النقابية والسياسية من تدبير الشأن العام خلال الولاية الحكومية الحالية، معتبرا وثيقة التوجهات الكبرى للبرنامج الانتخابي “مشروعا متكاملا من أجل إنقاذ وإخراج البلاد من الأزمة الحقيقة التي تركتها حكومة الحزب الأغلبي”، وفق تعبير نفس المتحدث..

من جانبه، شدد أحمد اخشيشن، عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة على أن الحزب “وضع برنامجه الانتخابي، بعد تشخيص الوضعية العامة للبلاد، لنصل لخلاصة أن البلاد في حاجة الى توجهات بديلة”.

واعتبر اخشيشن المشرف على إعداد البرنامج الانتخابي لحزب “الجرار” أن الوضع الاجتماعي والاقتصادي “مقلق جدا، وبرنامجنا يأتي ببدائل حقيقية وفعالة”.

وقال اخشيشن في معرض كلمته، خلال تقديم برنامج الحزب الانتخابي، أن الوطن في “حاجة لتوجهات بديلة لتصحيح الأوضاع بتدابير قابلة للتطبيق”.

و حسب مهندس البرنامج الانتخابي للـ”البام” فان الوضعية “تتطلب، تقويما جديدا للسياسات العمومية، ينطلق بتطبيع العلاقات بين الفرقاء السياسيين ومختلف الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين”.
وحول خطوط البرنامج الانتخابي، ذكر اخشيشن على أن صياغة البرنامج الانتخابي اعتمدت على “مزيج من طموحات ومرجعية الحزب وما التقطناه من طرف الفاعلين الاقتصاديين والسياسيين والاجتماعيين الذي تم اشراكهم في صياغته بكل انفتاح”.

واعتبر اخشيشن أن “مشروع البرنامج، سيبقى للتفاعل وسيظل مستمرا ومتحددا للتفاعل الحقيقي لإعادة الثقة في نفوس المستثمرين”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.