جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

اتفاقية شراكة لتحفيز أسرة التعليم والتلاميذ والطلبة على ولوج المتاحف الوطنية

0

جريدة ارض بلادي_محسين الادريسي

تم بالرباط توقيع اتفاقية إطار للشراكة بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والمؤسسة الوطنية للمتاحف، تهم تحفيز الأسرة التعليمية والتلميذات والتلاميذ وطلبة المؤسسات التعليمية العمومية على الولوج إلى المتاحف الوطنية التابعة لها.

 

وأوضح بلاغ للوزارة أن هذه الشراكة، الموقعة مؤخرا بين الوزارة والمؤسسة الوطنية للمتاحف تقوم على منطق تقاسم المعرفة، إيمانا منهما بأنها ستحقق الإنصاف، وأن خصوصية كل شريك ستشكل مصدر إثراء لكليهما، وبذلك فهي تشكل إطارا عاما للشراكة والتعاون، سيما في مجال التربية الفنية والثقافية.

 

وسجل البلاغ أن هذه الشراكة تعد ترجمة للإرادة المشتركة بين الوزارة والمؤسسة لتحقيق تكافؤ الفرص ودمقرطة الولوج إلى الثقافة وجعلها من الاهتمامات الأولى للمواطنين، وخاصة فئة الشباب، وتمكينها من الوسائل الضرورية لاكتشاف الذاكرة التاريخية للمغرب وثرائه التراثي.

 

وتسعى الاتفاقية إلى تطوير برنامج عمل مشترك لدعم التربية الفنية والثقافية يرتكز على تأطير التلميذات والتلاميذ في مجال التربية الفنية والثقافية وتطوير ثقافتهم الفنية وإيقاظ فضولهم وإذكاء شغفهم المستديم بالفن من خلال تقريبهم الدائم من عالم المتاحف، إلى جانب تقاسم الثروات الثقافية للمملكة من خلال المتاحف الوطنية والمساهمة في إلمامهم بتاريخ وثقافة بلادهم.

 

كما تروم تشكيل جمهور متجدد خاص يكون وفيا للمتاحف، وجعل المتاحف الوطنية جهات فاعلة في الحياة الفنية والتراثية، إلى جانب سعيها إلى خلق دينامية وحيوية داخل هذه المتاحف تسمح بنشر مختلف أشكال التعبير الفني المرتبطة بتيمات التراث المادي وغير المادي للمغرب، فضلا عن الترويج لتراثه الثقافي.

 

وبموجب مقتضيات هذه الاتفاقية، وفق البلاغ، فإن ولوج الأسرة التعليمية إلى المتاحف الوطنية سيكون بالمجان، مع إتاحة مجانية الولوج إليها، كذلك، لفائدة التلميذات والتلاميذ والطلبة خلال كل يومي أربعاء وجمعة في الأسبوع، مع البرمجة القبلية للزيارات، التي سيوجهها مرشدون، 72 ساعة من قبل.

 

من جهتها، ستقوم الوزارة بمقتضى بنودها، بدعوة الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمؤسسات الجامعية إلى التنسيق مع المؤسسة الوطنية للمتاحف من أجل تمكين التلميذات والتلاميذ والطلبة من الاستفادة من هذا العرض، وكذا التنسيق المشترك لتفعيل مختلف الأنشطة المبرمجة مع تعبئة الفاعلين التربويين حولها، إضافة إلى تيسير تبادل المعطيات المتعلقة بهذه الأنشطة.

 

وأشار المصدر إلى أن المهمة الأساسية للمؤسسة الوطنية للمتاحف، وهي مؤسسة لا تسعى إلى الربح وتتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال المالي، تتمثل في إدارة المتاحف وتدبير شؤونها والمحافظة عليها والحفاظ على التراث المغربي وإشعاعه، والترويج له من خلال التعاون مع مختلف المؤسسات الفاعلة المهتمة بهذا المجال عمومية كانت أو خاصة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.