جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

استطلاع: المغاربة يطالبون بتفعيل منع التدخين في الأماكن العامة

0

cigarettesramadan_167648103

لم يختلف المغاربة كثيرا بخصوص رغبتهم في منع التدخين في الفضاءات العمومية المغلقة، اعتمادا على إجراءات قانونية لم تجد طريقها إلى التفعيل بعد، ليبقى القانون رقم 91-15، القاضي بمنع التدخين في الأماكن العمومية حبرا على ورق.

وفي استطلاع للرأي أنجزته جريدة أرض بلادي الإلكترونية، ذهب جُل المشاركين إلى المطالبة بتفعيل قانون منع التدخين في الفضاءات العمومية المغلقة، بنسبة بلغت 95.65 بالمائة؛ فيما لم تتجاوز نسبة الرافضين للمقترح 4.35 بالمائة، بعدد بلغ 1976 مستجوبا، من بين أزيد من 45376 مشارك في الاستطلاع.

الطبيب في قسم أمراض الرئة بمستشفى محمد الخامس بمكناس، رشيد أبو زيد، أعرب عن أسفه لعدم تطبيق مرسوم قانون منع التدخين في الأماكن العمومية، لافتا إلى أن أقسام ومصالح المستشفيات بدورها لا تسلم من تدخين المواطنين أثناء الزيارات، مؤكدا أن من حق كل مواطن أن يمنع آخر من التدخين بالقرب منه، تلافيا لمخاطر التدخين السلبي.

وأبدى أبو زيد استياءه، ضمن تصريح لجريدة  أرض بلادي الإلكترونية، من الآباء الذين يقومون بالتدخين أمام أطفالهم الصغار، وفي أماكن ضعيفة التهوية، مشيرا إلى الخطر المضاعف لـ”الشيشة”، على اعتبار أن مقاهيها تكون في أماكن جد مغلقة، بعيدا عن أعين السلطات، ولافتا إلى أن “شيشة” واحدة تضاهي تدخين 50 سيجارة، ناهيك عما تسببه من أمراض خطيرة، كالتهاب الكبد الفيروسي، بسبب استعمال الأنبوب نفسه.

الطبيب في قسم أمراض الرئة حذر الأطفال واليافعين البالغين من العمر ما بين 12 و15 سنة من السيجارة الأولى التي ستؤدي مباشرة إلى الإدمان، داعيا الحوامل إلى الامتناع عن التدخين واستحضار المسؤولية الكبيرة للأم على صحة جنينها.

من جهته، قال يوسف بلحاج، مسير مقهى شهير بحي أكدال بالرباط، إن الأغلبية الساحقة من مرتادي المقاهي، كما هو الحال بالنسبة للمقهى الذي يسيره، يدخنون، سواء داخل المقهى أو في واجهته الخارجية.

وأضاف المتحدث ذاته: “توفير الجرائد وفضاءات خاصة بالمدخنين، وكذا جودة الخدمات المقدمة، من أبرز الأمور التي تحافظ على زبائننا، الذين تعودوا على ارتياد هذا المقهى لمدة تتجاوز عشر سنوات”، مشيرا إلى أن المقهى يخصص مكانا خاصا بالعائلات، ولمن لا يستطيع تحمل دخان السجائر، في إطار الخدمات المقدمة دائما.

وبخصوص تأثير تطبيق القانون المذكور على المداخيل التي تجنيها المقاهي، يرى المتحدث أن الخطوة ستكون لها تداعيات كبيرة، ذلك أن عددا كبيرا من الزبناء يزورن المقهى من أجل احتساء القهوة والتدخين لا غير، مستبعدا أن ترضخ المقاهي للقانون في حال تطبيقه.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.