افريقيا تترقب الاعلان على البلد المنظم لكان 2025 

جريدة أرض بلادي -هيئة التحرير-

يشكل الإعلان عن البلد المنظم لنهائيات كأس إفريقيا للأمم لكرة القدم، الذي سيتم اليوم الأربعاء 27 شتنبر 2023، مباشرة على موقع يوتيوب، وعبر منصات الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم على موقع التواصل الاجتماعي، وغيرها، الحدث الكروي الإفريقي بامتياز.

فقد ذكر موقع الكونفدرالية، يوم الثلاثاء 26 شتنبر 2023، أن باتريس موتسيبي هو من سيتولى الإعلان عن البلد المضيف لبطولتي كأس الأمم الأفريقية 2025 وكأس الأمم الأفريقية 2027، وذلك مباشرة بعد انعقاد اجتماع المكتب التنفيذي بالعاصمة المصرية القاهرة.

 

ويرجح المهتمون بكرة القدم الإفريقية والعالمية أن يسند تنظيم دورة 2025 إلى المغرب (ودورة 2027 إلى السنيغال)، على اعتبار أن المملكة المغربية أثبتت كفاءتها التنظيمية، لاسيما وهي تنظم عدة منافسات عالمية وقارية، لعل أبرزها على الخصوص كأس العالم للأندية، والألعاب الإفريقية، وكأس إفريقيا للأمم للسيدات، وغيرها، فضلا عن أنها عمدت إلى تجديد ملاعبها الكبيرة، وتملك بنيات تحتية كروية مميزة، تتقدمها أكاديمية محمد السادس، ومركز محمد السادس، بالمعمورة، ضاحية مدينة سلا، وهي بنيات مشهود لها من قبل فيفا وكاف وغيرهما بالتميز.

 

ويتفوق الملف المغربي على غيره من الملفات الأخرى، المرشحة لاحتضان منافسات كأس إفريقيا للأمم 2025، بكون المملكة صارت مرجعا كرويا قاريا وعالميا، لاسيما إثر الإنجاز التاريخي للمنتخب الأول، بقيادة وليد الركراكي، وهو يصل إلى نصف نهائي كأس العالم بقطر 2022، وعبور منتخب السيدات إلى الدور الثاني لمونديال أستراليا ونيوزيلاندا، وبروز عدة أندية مغربية في المنافسات القارية؛ دوري الأبطال وكأس كاف والسوبر ودوري العصبة الإفريقية، وتميز عدد كبير جدا من اللاعبين المغاربة في كل الدوريات الكبيرة على المستوى العالمي.

 

عنصر آخر له أهميته في الدفع باختيار الملف المغربي، هو وجود شغف كروي كبير لدى المغاربة، بدأ مع نشوء الأندية الكروية إبان الحماية الفرنسية، وتقوى أكثر في السنوات الماضية، إثر تصاعد الإنجازات مع الأندية، ثم مع المنتخبات الوطنية بتنوع الفئات والأعمار، ولاسيما إثر تفوق المنتخب الأول للرجال، ووصوله إلى المربع الذهبي لنهائيات كس العالم بقطر، إذ كان الجمهور المغربي جزءا أصيلا من الحدث، وطرفا فاعلا في صناعة المتعة والفرجة، وشد إليه الأنظار عبر العالم باعتباره لاعبا أساسيا في الإنجاز.

 

تجدر الإشارة إلى أن المغرب، الذي سبق له تنظيم نهائيات كأس إفريقيا للأمم سنة 1988، وكان على وشك تنظيم نسخة أهرى سنة 2015، لولا ظهور فيروس إيبولا القاتل، بصدد تجديد ملاعبه الكبرى، لاسيما ملاعب طنجة والرباط والدار البيضاء، التي يعول عليها لاحتضان نسخة 2025 من الكان، ونيل شرف احتضان مباريات من كأس العالم لسنة 2030.