جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

الدخول المدرسي 20117-2018 في قلب اهتمامات المديرية الاقليمية لنيابة مقاطعة عمالة عين الشق من خلال لقاء صحفي هام

في إطار برنامجها التعبوي التواصلي التي سطرته المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي بعمالة مقاطعة عين الشق, ومن أجل تسليط الضوء على القضايا والمستجدات المرتبطة بالدخول المدرسي المقبل, وترسيخا للمقاربة التشاركية والانفتاح أكثر على وسائل الإعلام, عقدت الأستاذة بشرى أعرف المديرة الإقليمية للوزارة يوم الخميس ابتداء من الساعة الرابعة زوالا بمقر المديرية ندوة صحفية حول موضوع :”الدخول المدرسي 2017-2018 الإنجازات و الآفاق “. وقد حضر أشغال هذه الندوة رئيسة ورؤساء المصالح بالمديرية وعدد هام من ممثلي وسائل الإعلام الورقية و الإلكترونية و المسموعة . و يعتبر هذا اللقاء الأول من نوعه على صعيد المديرية ناقشت من خلاله السيدة المديرة الإقليمية مجمل القضايا التي تهم المنجزات و الآفاق مستحضرة عمل سنة بكاملها و تطلعات المديرية للسنة الدراسية المقبلة مع تحديد الصعوبات التي تعترض السير التربوي و الإجراءات المتخدة لتجاوزها .كما قامت باستعراض لمجمل انشغالات الراي العام فيما يخص الشأن التربوي منطلقة من السياق و المرجعيات و حصيلة الامتحانات الآشهادية, بعد ذلك استعرضت أهم الاجراءات المرتبطة بالدخول المدرسي 2017-2018 على مستوى المجالات الكبرى : وضعية التمدرس و الموارد البشرية, وضعية البناءات المدرسية و التأهيل المندمج للمؤسسات التعليمية ثم توسيع وتنويع العرض التربوي .بعدها تمت مناقشة محوري التعبئة و التواصل و الشراكات و الدعم الاجتماعي المدرسي و ختمت المديرة بالتدابير المتخذة لإنجاح الدخول المدرسي و الانتظارات من الشركاء. وفي ختام عرضها تناولت السيدة المديرة الإقليمية الإكراهات المحيطة بالدخول المدرسي المقبل والاجراءات والتدابير المتخدة لتجاوزها, هذا وقد قدمت السيدة المديرة ورقتها مدعومة بأرقام و معطيات مضبوطة تعطي فكرة واضحة عن حصيلة عمل تربوي شاق و رؤية إستراتيجية واضحة المعالم تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية الرامية إلى النهوض بمنظومة التربية و التكوين و تفعيلا لورش الجهوية المتقدمة الذي انخرطت فيه الوزارة و استنادا للمذكرات الوزارية والمقرر الوزاري المنظم للموسم الدراسي المقبل.
بعذ ذلك أعطيت الكلمة للوفد الصحفي لإثراء النقاش و الإجابة عن كافة التساؤلات .و ناقش الصحفيون الملفات المتعلقة ب: ورش التأهيل المندمج – عملية التخلص من المتلاشيات – الدعم التربوي – الحصيلة المشرفة لامتحانات للباكالوريا – عملية تفويض خدمات النظافة و الحراسة للقطاع الخاص – وضعية الشراكات مع القطاع الخاص -وضعية الموارد البشرية ‘تحديدا الأساتذة المتعاقدون.
و قد أجابت السيدة المديرة على كل الاسئلة مدعومة بمعطيات و أرقام تجسد لطموح كبير لإصلاح منظومة التربية و التكوين .وفي الاخير اختتمت أشغال هذه الندوة بكلمة شكرت من خلالها وسائل الإعلام ودورها الرائد في النهوض بالقطاع كما نوهت بكل الأطر الإدارية و التربوية و القطاعات الحكومية و مختلف الشركاء و السلطات المحلية و الإقليمية و على رأسهم السيد عامل صاحب الجلالة الذي يولي اهتماما خاص للشأن التعليمي في سبيل إنجاح ورش تأهيل المدرسة المغربية, معبرة عن استعدادها التام لمواصلة الاشتغال في إطار تشاركي للمساهمة في ورش الإصلاح التي تشهده بلادنا تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله
مراسل الجريدة : عبد الحق موجة 
تحرير : سعيد الشفاج
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.