المنظمة المغربية لحقوق الانسان والتعايش الانساني ونادي بينيبولاص التابع لكلية العلوم القانونية والاجتماعية بعين السبع ينظمون نشاطا اجتماعيا وتربويا بجماعة ايت ايكاس،صفرو

 

والرياضة نشاطا تربويا بالوحدة المدرسية أيت كايس مجموعة مدارس سيدي اخيار إقليم صفرو بشراكة مع نادي بينيبولاص التابع لكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية عين السبع الدارالبيضاء تم من خلاله صباغة المدرسة ووضع رسمات على جدرانها وتقديم أدوات مدرسية وآليات للنظافة والصباغة وغيرها والتنشيط مع التلاميذ والتلميذات برهنوا من خلال بهذه الأنشطة القيمة على أن دور المجتمع المدني لا يستطيع أن يقف بعيدا عن دائرة التأثّر بما يدور حوله من تقدم في المجالات كافة، ومن ثم لا يستطيع أن يحافظ على وجوده قوياً وفاعل إلا بالوعيّ التام لمتغيرات الحاضر، والاستعداد لكل ما هو قادم استعدادا واعيا مدروسا معتمدا على الركيزة الأساسية، وهي بناء واعداد الأجيال القادمة على وفق معطيات التطور العلمي والتكنولوجي المتسارعة ، والتي على أساسها تتحدد احتياجات مجتمعنا وصفات وخصائص الفرد الذي ستتولى مؤسساتنا التربوية والتعليمية إعداده ليؤدي المتوقع منه.
وقد تكون مؤسسات التعليمية التربوية هما الملجأ الوحيد والاساسي في الوقت الحاضر الذي نلجأ إليه في إعداد أفراد مهيئين لمواجهة المستقبل بكل تحدياته وغموضه المستمر بسبب التغيرات الكبيرة التي يشهدها العالم من تطورات علميه وتكنولوجية سريعة في مختلف قطاعات الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والصناعية ، وكل ذلك ألقى أعباء جمة على دور المؤسسات التربوية والتعليمية في إعداد هؤلاء الافراد القادرين على التكيّف، ومواجهة متطلبات التغير السريع وعلى فهم التكنولوجيا وصناعاتها والتعامل معها بنجاح في عصر الانفجار المعرفي وعصر سهولة الحصول على المعلومات التي لا يمكن ملاحقتها واستيعابها في ظل النظم التعليمية الحالية.

ولهذا لا يسعنا ونحن نحتفل بهذين الذكرتين الغاليتين على قلوب كل المغاربة إلا أن نشيد بمجهودات المدير الإقليمي للتربية الوطنية والتعليم والرياضة بإقليم صفرو الرامية إلى خدمة هذا القطاع الحيوي بما يقوم به من مبادرات خلاقة هادفة وقيمة خدمة للمدرسة والمدرس والمتمدرس، وما لقيناه من دعم ومواكبة من السلطة المحلية في شخص الخليفة الذي يستحق كل الشكر والتقدير والإمتنان كما لا يفوتنا الإشادة كذلك بمدير المؤسسة وأطرها التربوية وبعض المحسنين الذين ساهموا في مساعدة متطوعي هذه الجمعيات المنظمة لهذا النشاط التربوي وما قدموه من مساعدة في عين المكان مشكورين عليها بعد أن تخلى رئيس جماعة كندر سيدي اخيار عن وعوده التي واعد بها ولم يلتزم حيث خلق مشكل عويص في التغدية ما دفع ببعض الساكنةالى إنقاذ الموقف .
ومع الختام تم الدعاء بالشفاء العاجل لعاهل البلاد المفدى نصره الله وأيده والرحمة والمغفرة للملكين المجاهدين وشهداء الأمة.

نجيب منتاك  مندوب النهضة

بعمالة صفرو