جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

“القدس عاصمة فلسطين وليس إسرائيل”

تضامنا مع فلسطين ضد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإعلان القدس عاصمة إسرائيل ونقل سفارة بلده من تل أبيب الى القدس المحتلة قرر المغاربة الخروج في مسيرة حاشدة الأحد القادم 10/12/2017وستنطلق ابتداء من الساعة العاشرة صباحا انطلاقا من باب الأحد في آتجاه شارع محمد الخامس.
المسيرة التي جاءت بدعوة من “مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين”تهدف الى التصدي للقرار الصهيونيا/الأمريكي الذي يستهدف المقدسات والثوابت بآعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني عبر الإعلان عن ما يسمى نقل السفارة الأمريكية إلى القدس على أساس كونها “عاصمة للكيان الصهيوني”
جميعا من أجل نصرة الشعب الفلسطيني تحت شعار ” “من أجل القدس مع المقاومة”
وحذر الملك”محمد السادس” من أن منطقة الشرق الأوسط تعيش على وقع أزمات عميقة وتوترات متواصلة ومخاطر عديدة تقتضي تفادي كل ما من شأنه تأجيج مشاعر الغبن والإحباط التي تغذي التطرف والإرهاب والمساس بالاستقرار الهش في المنطقة وإضعاف الأمل في مفاوضات مُجدية لتحقيق رؤية المجتمع الدولي حول حل الدولتين.
جدير بالذكر أن”الملك محمد السادس” رئيس لجنة القدس بعث برسالتين إلى كل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس شدد فيهما على أن المساس بالوضع القانوني والتاريخي المتعارف عليه للقدس ينطوي على خطر الزج بالقضية في متاهات الصراعات الدينية والعقائدية والمس بالجهود الدولية الهادفة لخلق أجواء ملائمة لآستئناف مفاوضات السلام.
إذن “القدس عربية وستبقى القدس عاصمة أبدية لفلسطين” سلمات 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.