جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

القنيطرة … جمعية مغاربة لأجل فلسطين و حزب العدالة و التنمية و حركة التوحيد و الإصلاح تشارك بقوة في الوقفة التضامنية مع الشعب الفلسيطيني بساحة النافورة

0

جريدة أرض بلادي_القنيطرة_

محمد لمرابط_

نظمت فعاليات حقوقية ومدنية وسياسية مختلفة , اليوم الاثنين 17 ماي , أمام مقر ببلدية القنيطرة (ساحة النافورة) , وقفة احتجاجية تضامنية مع الشعب الفلسطيني جراء التصعيدات الأخيرة التي شنتها القوات إلإسرائيلة ضد فصائل المقاومة الفلسطينية وراح ضحيتها العشرات من القتلى المدنيين .

وندّدت الوقفة , التي دعا لها كل من جمعية مغاربة لاجل فلسطين وحزب العدالة والتنمية وحركة التوحيد والاصلاح ومشاركة فعاليات حقوقية و نقابية و سياسية أخرى , (ندٌدت) بالعدوان والتضييق الأمني الإسرائيلي المتواصل على الأراضي الفلسطينية عبر رفع شعارات قوية دامت أصداؤها قرابة الساعة ونصف

“إننا ندد الخرق السافر لحقوق الإنسان في الأحداث المؤسفة التي عرفتها القضية الفلسطينية وندين كل الانتهاكات الجسيمة التي لحقت الشعب الفلسطيني في خرق تام للقانون الدولي وترقى إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ” .

من جانبه , عبّر السيد’ محمد امين الجواهري” عن حزب العدالة والتنمية, في تصريح لللمرصد الفنيطرة بريس , عن ” تضامن الفعاليات الجمعوية بكل قوة مع اخواننا في غزة وفي فلسطين ..” مضيفا : “ونقول لإخواننا في غزة اصبروا اصبروا نحن معكم إلى آخر رمق ” .

وفي ذات السياق , أكّد “هشام ايت يدرة” عضو في جمعية مغاربة لاجل فلسطين في تصريح للمرصد الفنيطرة بريس أن ” مشاركتنا اليوم إلى جانب كافة الفعاليات من أجل التضامن مع الشعب الفلسطيني البطل ودعما لحقوقه العادلة؛” ويضيف ” تحية لصمود المقاومة الفلسطينية وفي نفس الوقت وقفتنا اذانة للمجازر الوحشية لجيش الكيان الصهيوني في حق الشعب الفلسطيني

كما ردد المشاركون في الوقفة، التي نظمت تحت شعار “جميعا من أجل فلسطين”، شعارات تشجب الممارسات الإسرائيلية، وتدعو الفلسطينيين إلى توحيد صفهم.

وندد “احمد الهيقي” عن حزب العدالة والتنمية ،، في كلمة بالمناسبة، بمواصلة إسرائيل سياستها الرامية لبناء المزيد من المستوطنات وتهجير الفلسطينيين، وكذا إصرارها على تهويد القدس وطمس معالمها خاصة الاسلامية منها.

ودعت السيدة “سعاد كلياطي” الفاعلة الجمعوية إلى “وقف التطبيع مع العدو الصهيوني والتصدي لكل أشكال ومظاهر الخطر التي تتعرض لها الأراضي الفلسطينية”، مؤكدا أن “معركة الدفاع عن فلسطين لن تتوقف باعتبارها معركة لمساندة الحق“.

ويأتي تنظيم هاته الوقفة في وقت تواصل فيه إسرائيل اغتصاب الأراضي الفلسطينية وتقتيل وتهجير واعتقال أبنائها وتهويد مقدساتها.

كما حثوا المجتمع الدولي على التدخل من أجل الضغط على إسرائيل للالتزام بالقرارات الدولية ووقف انتهاكاتها المستمرة اتجاه الفلسطينيين.

وأكدوا تضامن الشعب المغربي الدائم مع الشعب الفلسطيني، والوقوف معه في مواجهة هذه الاعتداءات، ودعمه له من أجل استرجاع حقوقه المشروعة وإقامة دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.

وتفضل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، رئيس لجنة القدس، بإعطاء تعليماته السامية لإرسال مساعدات إنسانية عاجلة لفائدة السكان الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وتتكون هذه المساعدات الإنسانية من 40 طنا، تتألف من مواد غذائية أساسية وأدوية للعلاجات الطارئة وأغطية، سيتم نقلها بواسطة طائرات للقوات المسلحة الملكية.

وكانت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، قد ذكرت أن المملكة المغربية تابعت بقلق بالغ الأحداث العنيفة المتواترة في القدس الشريف وفي المسجد الأقصى وما شهدته باحاته من اقتحام وترويع للمصلين الآمنين خلال شهر رمضان المبارك.

وأكدت الوزارة، في بلاغ، أن المملكة المغربية التي يرأس عاهلها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله لجنة القدس، تعتبر “هذه الانتهاكات عملا مرفوضا ومن شأنها أن تزيد من حدة التوتر والاحتقان”.

كما جددت رفضها القاطع لجميع الانتهاكات والإجراءات الأحادية الجانب، التي تمس بالوضع القانوني للقدس الشريف، وبالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق في تحقيق تطلعاته في الحرية والاستقلال.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.