جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

المجلة الفرنسية الساخرة “شارلي إيبدو” تتجاوز حدود حرية التعبير برسم صادم للملكة إليزابيث

0

جريدة أرض بلادي_الدار البيضاء_

جميلي بوشعيب_

أثارت المجلة الفرنسية الساخرة “شارلي إيبدو” المثيرة للجدل كعادتها بعدما أساءت للرسول محمد صلى الله عليه وسلم وأشعلت غضب وإستياء المسلمين عادت لتثير غضب الشعب البريطاني على مواقع التواصل الإجتماعي بعد نشرها لكاريكاتير وصف بالسيء للملكة إليزابيث والممثلة الأميركية السابقة ميغان ماركل.

أظهر الكاريكاتير الملكة إليزابيث وهي تضعُ ركبتها على رقبة ماركل، على غرار ما تعرض له الأميركي من أصل إفريقي، جورج فلويد، في 2020، والذي أدى مصرعه إلى احتجاجات عرقية وحقوقية واسعة في الولايات المتحدة.

وبعنوان يطرح علامة إستفهام كتبت المجلة “لماذا غادرت ميغان قصر باكينغهام؟” ثم صورت ميغان كأنها تقول “لأنني لم أكن أستطيع أن أتنفس”.وفي أول رد فعل كتبت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن هذا الرسم الساخر للملحة قوبل بالاستهجان، ووصف بالخاطئ والمروع من قبل المدافعين عن الملكة وكانت ميغان ماركل. قد صرحت في مقابلة مع الإعلامية الأميركية “أوبرا وينفري” إنها لم تكن مرتاحة خلال حياتها في القصر. وكشفت أن هناك من تحدث إلى زوجها الأمير هاري. وهي حامل. وأعرب له عن مخاوف حيال لون بشرة الرضيع المقبل، وهل ستكون سمراء، لأن والدة ماركل من أصل إفريقي. وذكرت شكبة “سكاي نيوز” البريطانية، أنها سألت الأمير وليام عما أثير بشأن العنصرية، فأجاب جازما “لسنا عائلة عنصرية بالمرة”. بينما وصفت مجموعة الناشطين البريطانيين “Black and Asian Lawyers For Justice” الكاريكاتير بأنه “عنصرية فاشية ومثيرة للاشمئزاز”

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.