جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

المحمدي : عامل اقليم القنيطرة يشرف على عملية تسليم أجهزة ومعدات طبية تخليدا للذكرى 16 لاطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

0

جريدة أرض بلادي_القنيطرة_

 

أشرف عامل إقليم القنيطرة، رئيس اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، فؤاد المحمدي اليوم الثلاثاء 18 ماي الجاري بمستشفى الإدريسي بالقنيطرة، على تسليم 24 آلة لتصفية الدم لفائدة مرضى القصور الكلوي، وتجهيزات طبية لفائدة الأطفال حديثي الولادة بجناح طب الأطفال، وذلك في إطار برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة ضمن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية برسم سنة 2020.

وفي حفل أقيم بالمناسبة، تخليدا للذكرى الـ16 لإطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، أكد السيد فؤاد المحمدي أن حصلية المبادرة الوطنية بإقليم القنيطرة عرفت، خلال مرحلتيها الأولى والثانية (ما بين 2005 و2018)، برمجة ما مجموعه 1168 مشروعا بغلاف مالي يناهز أزيد من 883 مليون درهم.

وأبرز المحمدي أن هذه المشاريع همت، على الخصوص، دعم الولوج للخدمات الأساسية (تهيئة المسالك، والتزود بالماء الصالح للشرب، والربط بشبكة الكهرباء و الإنارة العمومية)، ودعم الولوج للخدمات الصحية للقرب (بناء وتهيئة وتجهيز دور الولادة والمراكز الصحية، واقتناء سيارات الاسعاف، وتنظيم قوافل طبية)، ودعم التمدرس (بناء وتهيئة وتجهيز دور الطالبة والطالب، واقتناء حافلات للنقل المدرسي وتهيئة فضاءات تابعة للمؤسسات التعليمية ودعم التعليم الأولي).

كما شملت هذه المشاريع دعم الإدماج الاجتماعي للشباب والمرأة (تهيئة وتجهيز الفضاءات الرياضية، وتهيئة و تجهيز دور الشباب، وبناء وتهيئة وتجهيز المكتبات، وبناء وتهيئة وتجهيز الأندية النسوية)، بالإضافة إلى دعم الأشخاص في وضعية هشاشة، ودعم الإدماج الاقتصادي (إحداث أنشطة مدرة للدخل).

وأفاد عامل الإقليم بأن حصيلة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة، كما أعلن عنها صاحب الجلالة الملك محمد السادس ترتكز على مقاربة إرادية ومتجددة، تهدف إلى تعزیز المكتسبات مع إعادة توجيه البرامج سعيا للنهوض بالرأسمال البشري والعناية بالأجيال الصاعدة ودعم الفئات الهشة، بالإضافة إلى اعتماد جيل جديد من المبادرات المدرة للدخل والمحدثة لفرص الشغل.

وفي هذا السياق، يضيف المتحدث، قامت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية ببرمجة مشاريع هادفة من قبيل برنامج تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا، حيث تمت برمجة 44 مشروعا بغلاف مالي قدره 17 مليون درهم، بالإضافة إلى برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، وبرنامج تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، وبرنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة(..).

وخلص السيد المحمدي إلى أن المشاريع المبرمجة على صعيد إقليم القنيطرة تجسد شعار صون الكرامة وبعث الأمل في الأجيال الصاعدة، كما تشجع على مواصلة الجهود من أجل تحسين ظروف عيش الساكنة والعمل على بناء المستقبل، عن طريق معالجة الأسباب الرئيسية التي تعيق التنمية البشرية، مشيرا إلى أن تحقيق هذه الأهداف يتطلب تضافر جهود الجميع خاصة هيئات الحكامة التي يجب أن تتبنى مقاربة واقعية تقوم على الالتقائية والتخطيط الترابي، بهدف إنجاز مشاريع مطبوعة بالاحترافية

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.