جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

المديرية الإقليمية لعين الشق تضع ظاهرة العنف المدرسي تحت المجهر

0

في عملية استباقية و لأول مرة على صعيد مديريات المملكة  نظمت المديرية الإقليمية بعمالة مقاطعة عين الشق الندورة العلمية و التربوية حول العنف بالوسط المدرسي تحت شعار : العلم نور و العنف دمار بالتنسيق مع جمعية اتفاق عين الشق و ذلك يوم الخميس 7 دجنبر 2017 برحاب الثانوية الإعدادية الحسنى ،و افتتح اللقاء بقراءة قرآنية للتلميذة الواعدة بلحاج أسماء و رحب كل من السيد سعيد وزني مدير الثانوية و الس محمد مصدق رئيس جمعية اتفاق عين الشق بالحاضرين  و تناول الكلمة كل من السيدة المديرة بوشرى أعرف بورقة هامة تحت عنوان : إستراتيجية المديرية لبلوغ مؤسسات بدون عنف ، ثم جاء السيد الطيبي القسطاني ممثل المنطقة الأمنية بعين الشق و الذي تطرق في ورقة مؤثرة لاقت استحسان الحاضرين تحت عنوان : التصدي للعنف المدرسي من منظور أمني ، كما تحدث الأخصائي النفسي و المعالج الأسري الدكتور العلوي مراني مهدي عن العنف المدرسي من زاوية نفسية و اجتماعية ، بعدها جاء دور رئيسة اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة الدار البيضاء سطات السيدة شميسة رياحة من خلال عرضها : دور التربية على حقوق الانسان في الحد من العنف المدرسي و في الأخير تناول ممثل المجلس العلمي الدكتور محمد خرشافي والذي تحدث عن العنف و علاقته بالوعي الديني . وقد تميز اللقاء بحضور وازن للعديد من الأساتذة و رؤساء المؤسسات التعليمية و مجموعة من المتدخلين و المهتمين بالشأن التعليمي و التربوي و عدة منابر إعلامية .ورؤساء مصالح بالمديرية الاقليمة عين الشق. و تمت مناقشة الظاهرة من عدة زوايا و أجمع المحاضرون على أنها ليست من شيم المجتمع المغربي و أنها قضية يتحمل فيها الجميع المسؤولية و تطرقت المديرة الاستاذة بوشرى أعرف إلى استراتيجيات المديرة للحد من العنف المدرسي و قدمت أرقاما و احصائيات و دعت الجميع إلى التعاون من أجل إنجاح هذا الورش الهام .و أعطت المديرة انطلاقة هاته الحملة الأولى من نوعها بالمغرب و التي ستمتد إلى 7 يناير 2018 في محاولة جادة للتحسيس بخطورة الظاهرة و إيجاد حلول استعجالية حفاظا على حرمة المدرسة المغربية التي أنجبت أجيالا و أجيالا و كونت رجالا و نساء ، و قد تركت كلمة السيد الطيبي القسطاني ممثل المنطقة الأمنية لعين الشق  أثرا بليغا لدى الحضور حيث عبر عن مدى تقدير أسرة الأمن لرجال و نساء التعليم و مدى استعداد هاته الأسرة على خدمة المدرسة المغربية و حماية محيطها مما قد يشوش عليها و يؤثر سلبا على عطاء التلاميذ و التلميذات . تميز الحفل بتقديم كورال غنائي مبهر لتلاميذ و تلميذات الثانوية الإعدادية الحسنى بتأطير  بديع لأستاذ الموسيقى .

و تأتي هاته الندوة تفعيلا لمشاريع الرؤية الإستراتيجية للإصلاح التربوي 2015-2030 و تحديدا المشروع المندمج رقم 09 في شقه المتعلق بتعزيز قيم المواطنة و الديمقراطية و المساواة بين الجنسين في المنظومة التربوية  و مكافحة الممارسات غير الصحية كالعنف و الغش و غيرهما
سعيد الشفاج

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.