جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

المكتب الجهوي الاتحاد المغربي للشغل لجهة بني ملال خنيفرة يراسل وزير الصحة……

0

جريدة ارض بلادي_محسين الادريسي_

بسبب فضيحة تقليص عدد مكاتب التصويت بجهة بني ملال خنيفرة (بدل الرفع من عددها) لحرمان المئات من نساء ورجال الصحة من المشاركة في انتخابات اللجان الثائية المتساوية الأعضاء وللتحكم في نتائجها في قطاع الصحة المكتب الجهوي الاتحاد المغربي للشغل لجهة بني ملال خنيفرة يراسل وزير الصحة توصلت جريدة ارض بلادي بنسخة منها :

المكتب الجهوي لجهة بني ملال خنيفرة

إلى السيد: وزير الصحة

الموضوع: بخصوص تقليص مكاتب التصويت لعرقلة مشاركة مئات الأطر الصحية بجهة بني ملال خنيفرة من خارج مراكز الأقاليم في انتخابات اللجان الثنائية المتساوية الأعضاء.

تحية وسلاما؛ وبعد:

تلقى المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل باستغراب شديد سعي بعض عناصر الإدارة بمعية بعض الأطراف بجهة بني ملال خنيفرة، خلال الاجتماع التنسيقي لانتخابات اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء المنعقد بمقر المديرية الجهوية للصحة ببني ملال هذا اليوم الثلاثاء 25 ماي 2021 لعرقلة مشاركة أكبر عدد ممكن من الأطر الصحية بالجهة في انتخابات اللجان الثنائية المتساوية الأعضاء.

وذلك من خلال تشبثها المحموم بحذف عدد من مكاتب التصويت ببعض المدن كانت تجري فيها هذه الانتخابات في السنوات السابقة، والإتجاه لمركزة مكاتب التصويت وحيدة في مدن مراكز الأقاليم، فقط، مما سيحرم المئات من نساء ورجال الصحة القاطنين والعاملين في المؤسسات الصحية الحضرية والقروية والمدن التابعة لكافة أقاليم الجهة من التصويت، وهي عملية لا تمت لحرية الاختيار وشفافية هذه العملية الانتخابية بأية صلة؛

مع استحالة مشاركة أغلبيتهم، وفي مقدمتهم النساء، حيث سيفرض عليهم (ن) -إن أرادوا المشاركة- قضاء يومهم (ن) في التنقل ذهابا وإيابا بعيدا عن مدن ومقرات إقامتهم (ن) وعملهم (ن)، وما يتطلبه ذلك من إهدار للوقت والجهد ومصاريف تنقل وتغذية… الخ، الأمر الذي سينتج عنه ضعف المشاركة. كما ستصبح في هذه العملية رهينة لبعض المكونات والمرشحين الذين باستطاعتهم أو يسعون لتوفير التنقل وغير ذلك من وسائل التأثير على إرادة الناخبين، الأمر الذي سيصيب هذه العملية في مقتل.

ناهيك على أن هذا القرار غير المسؤول، يأتي كذلك ضدا على خلاصات وتوصيات الاجتماع التنسيقي المركزي الذي ترأسه السيد مدير الموارد البشرية بحضور الكتاب العامون لنقابات للقطاع ومن ينوب عنهم، المتوافق عليها، ومن ضمنها تقريب مكاتب التصويت من نساء ورجال الصحة، والزيادة في عددها، وليس التقليل منها كما يسعى إلى ذلك البعض في جهة بني ملال خنيفرة.

وحيث أن حذف مكاتب تصويت سابقة، يعد اعتداء صريحا على حق المئات من نساء ورجال الصحة في المشاركة والاختيار بكل حرية، وعرقلة مرفوضة لممارستهم لهذا الحق في ظروف عادية، فإننا نعبر لكم عن رفضنا لما سيسفر عنه هذا “الاجتماع التنسيقي” المخدوم والمفبرك المنعقد بمديرية الصحة ببني ملال، لما يمثله من تحكم مرفوض في هذه العملية، والذي لا يمكننا تزكيته أو المشاركة بناء على ما أفضى إليه، وندعوكم للتدخل العاجل لوضع حد لهذه الفضيحة المدوية.

وتقبلوا فائق الاحترام والتقدير. والسلام

عن المكتب الجهوي

نائب الكاتب العام: رحال لحسيني

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.