جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

الملك محمد السادس يصدر تعليماته السامية لمواجهة “التشرميل” بيد من حديد

0

1469184638

أصدر الملك محمد السادس تعليماته السامية لمواجهة “التشرميل”، إذ حث وزارة الداخلية ومختلف الأجهزة الأمنية، تحت وصايتها، على محاربة الظاهرة الإجرامية واستتباب الأمن ضمانا لسلامة وحرمة ممتلكات المواطنين.
جاء في بلاغ لوزارة الداخلية، اليوم الاثنين، أن الملك محمد السادس، أعطى توجيهاته السامية إلى كل من الوزير محمد حصاد، والوزير المنتدب في نفس الوزارة الشرقي الضريس، من أجل تكثيف العمل في مختلف جهات المملكة بين كل المنتمين إلى الأسلاك الأمنية والعمل على تثبيت الأمن والحفاظ على ممتلكات المواطنين.وتأتي ردة فعل أعلى سلطة في المملكة، بعدما تناسلت صور عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول ما بات يعرف بظاهرة “التشرميل” والتي يعرض فيها شباب أسلحتهم البيضاء و أموالا يبدو أنهم غنموها من سرقات وتهجمات طالت ضحاياهم من المواطنين.
التصدي للجريمةوتدفع التعليمات الملكية السامية إلى مواجهة ظاهرة “التشرميل” بيد من حديد، بعدما أصبحت هذه الظاهرة تقض مضجع المواطنين، في تطور يفيد أن الجريمة ضربت أطنابها في المجتمع المغربي.ووفق بلاغ وزارة الداخلية فإن التعليمات الملكية السامية، تأتي في أعقاب “تنامي أعمال الشغب داخل الملاعب الرياضية ومحيطها، وترويج أخبار وصور عبر بعض المواقع الاجتماعية تظهر أشخاصا يحملون أسلحة بيضاء، ويستعرضون مبالغ مالية يتباهون بأنهم تحصلوا عليها بطرق ممنوعة، مما يعطي الانطباع بعدم الإحساس بالأمن لدى المواطنين”.
وجوب تدارك الأخطاء التي تشوب مواجهة الجريمة في المملكة

وأصدر الملك محمد السادس تعليمات سامية تفيد بوجوب تدارك الأخطاء التي تشوب مواجهة الجريمة في المملكة، داعيا في نفس الوقت إلى تعزيز التنسيق والتعاون بين مختلف الأجهزة الأمنية ضمانا للنجاعة الأمنية في التصدي لمختلف مظاهر الجريمة، مؤكدا على ما للولاة والعمال من دور يجب أن يتم تعزيزه إزاء التنسيق مع المصالح الأمنية في هذا الإطار.جلسات تعزيز التنسيق الأمنيواستهل محمد حصاد، منذ اليوم الاثنين، جلسات تعزيز التنسيق الأمني وهو الأمر الذي احتضنه مقر ولاية جهة الدار البيضاء الكبرى، بحضور الشرقي الضريس الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية وخالد سفير والي جهة الدار البيضاء الكبرى، وبوشعيب أرميل المدير العام للأمن الوطني ووعمال عمالات ومقاطعات الجهة والمسؤولين المحليين لمختلف المصالح الأمنية (الدرك الملكي والقوات المساعدة).واستنادا إلى بلاغ وزارة الداخلية، فإن الوزير حصاد شدد في اجتماعه اليوم الاثنين على “ضرورة مضاعفة الجهود للسهر على استتباب الأمن للحد من ظاهرة عدم الإحساس بالأمن لدى المواطنين”، مؤكدا أن وزارة الداخلية وضعت إستراتيجية وطنية شاملة لمكافحة الجريمة بكل أشكالها والحفاظ على إشاعة الإحساس بالأمن والطمأنينة بين المواطنين”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.