الناظور : جماعة بني أنصار الحدودية حالة استنفار لإنعاش المدينة و إعادة احيائها من جديد 

جريدة أرض بلادي -فاطمة الزهراء الحجامي-

لم تتوقف حالة الاستنفار التي أعلنتها جماعة بني أنصار بمعية السلطات المحلية قصد إنعاش المدينة وإعادة احيائها من جديد، حيث شوهد عدد من العمال بمعية أعضاء المكتب المسير مرفقين بالشاحنات المحملة “بالزفة” وهم يقومون بإصلاح الحفر المنتشرة في طرق المدينة جراء الأشغال التي كانت باشرتها احدى شركات تقوية شبكة الماء الصالح للشرب هذه الأخيرة التي لم تقم بإعادة الحالة على ما كانت عليها من قبل.

رئيس المجلس الجماعي بمعية مكتبه المسير، اتخذوا قرار اصلاح هذه الحفر بعدما تسببت في بعض الحوادث المتفرقة وعرقلة السير العادي في بعض الشوارع وازقة المدينة.

 

وليست هذه هي فقط الإصلاحات التي تقوم بها الجماعة بمعية السلطات المحلية بل تقوم بإصلاحات شاملة للإنارة العمومية وصباغة الأرصفة وممرات الراجلين وانشاء عدد مهم من المناطق الخضراء بالإضافة على الانكباب الكبير في اعداد شاطئ بوقانة لاستقبال أكثر من مليون ونصف مصطاف في الشهرين القادمين وتوفير جميع الخدمات من بينها مقاهي ومطاعة تقليدية ومراحيض ومناطق خضراء وتنقية الرمال من الشوائب إلخ…

كما ان المجلس الجماعي وبتنسيق تام مع السلطات المحلية منكبة كذلك على توفير جميع الظروف المواتية لمرور احتفالات عيد الأضحى في أحسن الظروف وذلك بإعداد المصلى لاستقبال الآلاف من المؤمنين المسلمين من ساكنة بني أنصار لأداء صلاة العيد وذلك بتنظيفها وتفريشها وتزينها

 

و يسهر المجلس الجماعي لبني أنصار على حملة تحسيسية كبيرة ليحث من خلالها الساكنة على التمتع بروح المسؤولية والحفاظ على المدينة نظيفة يوم عيد الأضحى وذلك بتعليق اللافتات في الشوارع المهمة للمدينة وبمداخلها ومخارجها وتمكين الساكنة من الأكياس البلاستيكية صديقة للبيئة ليجمع فيها مخلفات الأضحية.

وبقرار صارم من رئيس المجلس الجماعي لمدينة بني أنصار عبد الحليم فوطاط، أكد أن هذه الديناميكية لن تتوقف حتى يتم إعادة رونق وجمال المدينة رغم شح الموارد المالية كما جدد أعضاء المكتب المسير رسالته للجمعيات والساكنة أن المجلس هو مجلسهم وهو مجلس منفتح على التنسيق ويدعو الجميع بالمساهمة قدر المستطاع من اجل إعادة احياء المدينة، والقيام بمبادرات وانشطة تخدم المدينة.