جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

انطلاق عملية تحويل تلميذات وتلاميذ المناطق المتضررة إلى المؤسسات التعليمية المستقبلة.

جريدة أرض بلادي -هيئة التحرير-

 

في إطار مجهودات وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة لضمان الاستمرارية البيداغوجية وتسريع وتيرة استئناف الدراسة بالمناطق المتضررة، انطلقت صباح اليوم أولى عملية تحويل تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية التابعة لدائرة آسني إقليم الحوز، إلى المؤسسات التعليمية المستقبلة بمدينة مراكش، كما انطلقت كذلك بإقليمي تارودانت وشيشاوة.

 

وفيما يتعلق بإقليم الحوز على سبيل المثال، ستشمل عملية التحويل هاته استفادة 6000 تلميذة وتلميذ منحدريين من 26 جماعة بإقليم الحوز من منحة كاملة، حيث تم في وقت سابق صباح اليوم استقبال قرابة 790 تلميذة وتلميذ يتابعون دراستهم بالسلك الإعدادي ويقطنون بالجماعتين الترابيتين ويركَان وإمكَدال بساحة الثانوية الإعدادية ويركَان، بحضور كل من ممثلي الأكاديمية والسلطات المحلية وجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ قصد نقلهم نحو المديرية الإقليمية بمراكش للالتحاق بالمؤسسات المستقبلة واستئناف الدراسة ابتداءا من يوم غد الإثنين 18 شتنبر.

هذا، وقد عملت الوزارة على توفير جميع الظروف المواتية للعودة التدريجية للوضع العادي للدراسة، حيث سيتم تخصيص الحصص الأولى للدعم النفسي للتلميذات والتلاميذ، ومساعدتهم من خلال الاستماع وأنشطة تربوية وترفيهية، يشرف عليها إلى جانب أساتذتهم الملحقون الاجتماعيون الذين استفادوا من تكوين متخصص في هذا المجال.

 

كل المتمنيات لبناتنا وأبنائنا ببداية جديدة كلها نجاح وأمل، في انتظار عودتهم إلى مؤسساتهم الأصلية بعد ترميمها أو إعادة بنائها، وتحية إجلال للأمهات والآباء الذين رغم هذه الظروف الصعبة التي يعيشونها، لبوا نداء الوطن وغلبوا مصلحة أبنائهم وحقهم في التمدرس، وكل الشكر والتقدير للسلطات الترابية والأمنية التي وبتنسيق تام مع مصالحها، يتم السهر على إنجاح هذا العملية ذات البعد الإنساني والوطني.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.