جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

بلاغ:التنسيق النقابي بجهة الدارالبيضاء سطات التزام، تاريخ نضالي وقوة اقتراحية في خدمة الشغيلة الصحية بكل فئاتها

جريدة أرض بلادي -هيئة التحرير-

بدعوة من السيد المدير الجهوي للصحة بجهة الدار البيضاء- سطات، عقد التنسيق النقابي الرباعي المكون من الجامعة الوطنية للصحة الاتحاد المغربي للشغل، النقابة الوطنية للصحة الكونفدرالية الديموقراطية للشغل، النقابة الوطنية للصحة العمومية الفيدرالية الديمقراطية للشغل و الجامعة الوطنية لقطاع الصحة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، اجتماعا يوم الثلاثاء 06 دجنبر 2022 والذي ترأسه السيد المدير الجهوي بمعية رؤساء المصالح بالمديرية الجهوية، هذا اللقاء يندرج في إطار الديناميكية النقابية التي يقودها التنسيق النقابي الرباعي بالجهة، كما يأتي في سياق ما تعرفه المنظومة الصحية من اصلاح، وذلك تتزيلا للمشروع الملكي للحماية الإجتماعية وما يعرفه من

تحديات مستقبلية، وإعمالا للمقاربة التشاركية من خلال آلية الحوار الاجتماعي القطاعي.

بعد تلاوة الفاتحة ترحما على روح الأخ فوزي فؤاد فقيد الحركة النقابية الذي وافته المنية مؤخرا، استهل المدير الجهوي الاجتماع بالترحيب بالحضور الوازن لمناضلي التنسيق النقابي وأشاد بالمجهودات التي يقوم بها هذا الاخير لخدمة مصالح الأطر الصحية التي تتوخى خدمة الصالح العام .

جميع

وبعد ذلك تناول التنسيق النقابي الكلمة لعرض جدول الاعمال المقترح على الادارة الجهوية، والذي تم التوافق على مناقشة الواردة فيه وبعد نقاش مستفيض بشكل جاد ومسؤول خلص الاجتماع الى القرارات التالية :

بخصوص التعويض عن الحراسة، و الإلزامية والبرامج الصحية تم تقديم تصور شامل من طرف التنسيق لحل الملف مراعاة لمصلحة الأطر الصحية و تنزيلا لصيغة متفق عليها للاستفادة بشكل موحد على مستوى جميع أقاليم الجهة، تم خلق لجنة جهوية تضم ممثلين عن

التنسيق النقابي، والمسؤولين الاقليمين بالمندوبيات والمستشفيات تحت اشراف الإدارة الجهوية لبسط هذا التصور وتنزيله بشكل عملي خلال اجتماع تم تحديد موعده مسبقا.

فيما يخص الاشكال الذي تعرفه الحركة الانتقالية و التعيينات تم الاتفاق على تفعيل جميع مقررات الانتقال الجهوية، و مراسلة المديرية الجهوية للوزارة لأجل التحاق المستفيدين من الحركة الانتقالية الوطنية بالجهة حتى يتم ضمان السير العادي للمؤسسات الصحية بالجهة، مع الحفاظ على الاستقرار الاجتماعي للأطر الصحية. كما تم الاتفاق على اشراك مكونات التنسيق في جميع مراحل الاعداد للحركات الانتقالية،

من تحديد للخصاص وأماكنه، وكذا تحديد توقعات المناصب المفتوحة بالجهة.

تفعيل الحوار الاجتماعي على مستوى المندوبيات، وفي هذا الإطار تم الاتفاق على عقد اجتماع اولي يضم جميع المناديب – بحضور أعضاء التنسيق النقابي وإشراف المدير الجهوي.

حصر مناصب المسؤولية الشاغرة بالجهة مع فتح طلبات الترشيح وفقا للقوانين المنظمة للعملية مع مزيد من النزاهة والشفافية لضمان تكافئ الفرص بين الاطر الصحية.

خلق لجنة موضوعاتية للتكوين المستمر تتشكل من التنسيق النقابي، والشركاء الفاعلين في التكوين جهويا بما في ذلك اطر المعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة والمديرية الجهوية.

تبني مقاربة وقائية واستباقية لحماية الاطر الصحية من الاعتداءات المتكررة مع تبني ملفات الاطر الصحية المعتدى عليها من خلال المصاحبة والتكفل بنفقات المتابعة تفعيلا للدوريات الوزارية مع تفعيل دور وحدات المنازعات داخل المندوبيات والمستشفيات للتكفل بمصاحبة الأطر الصحية المعتدى عليها بالمندوبيات والمراكز الصحية والمستشفيات. مع التأكيد على تفعيل وحدات طب الشغل وفق القوانين المنظمة لها بجميع المندوبيات بالجهة، مع تزويدها بجميع وسائل العمل الضرورية لتمكينها من القيام بدورها الكبير في الحفاظ

على صحة وسلامة الاطر الصحية

النقط

_ الدعوة الى احترام شروط الاستفادة من السكن الوظيفي والاداري من خلال تطبيق النصوص القانونية المنظمة، مع المزيد من الشفافية و تكافئ الفرص، وضرورة اشراك التنسيق النقابي في ذلك، مع القيام بجرد للائحة السكنيات بالجهة و تحيينها بشكل دقيق.

تسهيل الاستفادة من العلاجات لجميع الاطر الصحية وذويهم، وكذا طلبة كلية الطب والصيدلة، وطلبة المعهد العالي للمهن التمريضية.

_بخصوص الامتحانات المهنية المنظمة من طرف وزارة الصحة والحماية الاجتماعية على مستوى الجهة، السهر على احترام مزيد من النزاهة و الشفافية وتكاف الفرص، ودعوة المناديب إلى تمكين المشرفين على حراسة الامتحانات المهنية من التعويضات على الحراسة. وتكليف الموظفين المعنيين بهذه المهمة بشكل يراعي التناوب.

_مراعاة خصوصية الاطر الصحية من ذوي الاحتجاجات الخاصة وذلك بتمكينها من وسائل العمل الضرورية لتسهيل قيامها بالعمل المنوط بها، مع تمكينها من إمكانية الاستفادة من السكن الوظيفي اسوة بباقي القطاعات الوزارية.

_في الختام عبر الحضور عن تفاؤلهم بالنفس الايجابي الذي مرت فيه اجواء الاجتماع، مع تعهد السيد المدير الجهوي بتنفيذ جميع القرارات المتخذة خلال هذا الاجتماع، وقد أكد التنسيق النقابي على ضرورة خلق آليات للتتبع والمواكبة، مع العمل على تنزيل جميع مخرجات الاجتماع، وكذا الحرص على ضرورة العمل الجماعي الموحد في إطار التنسيق النقابي القطاعي لمواجهة كافة تحديات المرحلة القادمة، و بهذه المناسبة نهيب بكافة المناضلات و المناضلين الشرفاء الى المزيد من اليقظة والتعبئة ورص الصفوف خلف التنسيق النقابي الرباعي.

عاشت الوحدة النقابية وعاش التنسيق الرباعي بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية.

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.