جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

بلاغ اجتماع المكتب الجامعي للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) دورة فاتح ماي

0

 

تحت شعار: “الأطر الصحية متشبثة بالاستجابة لمطالبها العادلة والمشروعة والنهوض بأوضاع القطاع” انعقد يوم السبت 1 ماي 2021 بالمقر المركزي للاتحاد المغربي للشغل بالدار البيضاء اجتماع المكتب الجامعي للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) دورة فاتـــح مـــاي.

 

بعد تهنئة نساء ورجال الصحة وعموم الطبقة العاملة بعيدها الأممي، والذي يحل للسنة الثانية في ظل جائحة فيروس كورونا (كوفيد 19) وما تخلفته من خسائر في الأرواح في صفوف البشرية جمعاء، وفي صفوف الأطقم الصحية التي تفقد بسبب هذا الوباء القاتل موظف (ة) صحي خلال كل 30 دقيقة، حسب منظمة الصحة العالمية.

 

وبعد البث في جدول أعمال الاجتماع، والتداول في المستجدات التي تعرفها الساحة الصحية والمهنية بشكل عام.

وتثمينه للمجهود النضالي والتوسع التنظيمي الذي تشهده الجامعة الوطنية للصحة (إ م ش). يسجل المكتب الجامعي:

 

1- إشادته بمجهودات الأطر الصحية المغربية في التصدي لجائحة كورونا رغم الإصابات والخسائر في الأرواح.

 

2- ينوه بالدور المحوري لنساء ورجال الصحة في الحملة الوطنية للتلقيح، في أفق تحقيق المناعة الجماعية.

 

3- يجدد مطالبته بالتصريح بإصابة الأطر الصحية بكورونا، حوادث شغل، والتعجيل بتصنيفها مرضا مهنيا.

 

4- يطالب بالرفع من قيمة التعويض عن الأخطار المهنية، وتعميمه بالتساوي على الفئات بدءً بمقدمي العلاج.

 

5- يطالب بتوفير الحماية والوقاية وظروف العمل الملائم ومجانية العلاج والخدمات الصحية للعاملين في القطاع.

 

6- يطالب بصرف الشطر الثاني لمنحة كوفيد، والرفع من قيمتها، وإنصاف المتضررين من توزيع الشطر الأول.

 

7- يطالب بحل مشاكل التغذية، قبل وبعد رمضان، وتعميم تنفيذ قرار الرفع من قيمتها، وإخراج تعويضات ساعات العمل الإضافية، والتنقل، وعن العمل أيام السبت السابقة منذ بداية التلقيح، والإلغاء النهائي للعمل يوم السبت.

 

8- يطالب بالإفراج عن العطل الإدارية للموظفين لسنتي 2019 و2020 مع إمكانية الاستفادة من قيمتها المالية.

 

9- يطالب بتسوية الملفات الفردية والجماعية المتأخرة، لكل الموظفات والموظفين، وصرف مستحقات الترقية.

 

10- يطالب بصرف تعويضات المسؤولية لجميع الممرضين الرئيسيين والأطباء والإداريين منذ تاريخ استحقاقها.

 

11- يطالب بصرف التعويضات عن الحراسة والإلزامية والمداومة المتأخرة في عدة مناطق، والرفع من قيمتها.

 

12- يطالب بتمكين المستفيدين من الحركة الانتقالية، من الالتحاق بأماكن عملهم الجديدة، ووضع حد لظاهرة “المنتقلين مع وقف التنفيذ”، ومأسسة الحركة الانتقالية داخل وبين المراكز الاستشفائية الجامعية بالمغرب.

 

13- تأكيد مطالبته بالنهوض بالقطاع العمومي للصحة بتطويره وتأهيله وتعزيز قدراته المادية والبشرية واللوجستية وبنياته التحتية، باعتباره المرتكز الأساس لرفع التحديات، كما كرسته الجائحة على رأس الأولويات.

 

14- تجديد مطالبته بتفعيل النتائج الجزئية للحوار الاجتماعي القطاعي، واستئنافه لحل باقي الملفات المطلبية، وفق سقف زمني واضح، يضمن إنصاف جميع فئات العاملين في القطاع (الأطباء والصيادلة وجراحو الأسنان، الممرضون وتقنيو الصحة، القابلات، المساعدون الاجتماعيون، المروضون، بكل أجيالهم وتخصصاتهم ودبلوماتهم (ذوي السنتين وثلاث السنوات من التكوين -قبل وبعد المرسوم-)، والممرضون المساعدون، والممرضون مساعدو الصحة حاملو الإعدادية، وأساتذة وأطر المعاهد التمريضية، والمتصرفون، والمهندسون، والأطر العلمية (المساعدون الطبيون)، وكافة فئات خريجي المدرسة الوطنية للصحة العمومية، والتقنيون، وتقنيو الإسعاف والنقل الصحي، ومساعدو طب الأسنان، والمحررون، والمساعدون الإداريون، والمساعدون التقنيون، ومساعدو العلاج، وحاملو الشهادات غير المدمجين في السلالم الملائمة، والذين غيروا الإطار، والملحقون،…الخ.

 

15- يطالب بالاستجابة للمطالب الخاصة بمواقع العمل، وحل إشكالية تقاعد مستخدمي المراكز الاستشفائية الجامعية للدار البيضاء، فاس، مراكش، وجدة، أكادير وطنجة، على غرار ابن سينا بالرباط، وطرح ملف جميع هذه المؤسسات الاستشفائية الكبرى والعاملين فيها على طاولة الحوار، ورد الاعتبار لمعهد باستور المغرب.

 

16- يطالب بإقرار خصوصية القطاع، وعدم طمسها بمشاريع تضرب الحقوق والمكتسبات، مهنيا ومجتمعيا.

 

17- مساندته للنضالات الأنية لفروع الجامعة للدفاع عن الكرامة والتصدي للتمييز والتسلط بقلعة مكونة وتنغير، ميدلت، مديونة، بنسليمان، تازة، أكادير، دمنات، بولمان، جرسيف، الحسيمة، القنيطرة، الصويرة، chu مراكش… الخ

 

18- يهيب بكافة المناضلات والمناضلين لرص الصفوف والتعبئة لمواجهة كافة التحديات.

 

عاشت وحدة وتضامن الأطر الصحية

عاشت الجامعة الوطنية للصحة

عاش الاتحاد المغربي للشغل

 

المكتب الجامعي

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.