جماعة الدروة تعقد دورة استثنائية للمصادقة على نقطتين هامتين  

جريدة أرض بلادي -هيئة التحرير-

ترأس كمال الشرقاوي، رئيس المجلس الجماعي للدروة، صباح اليوم الثلاثاء 31 اكتوبر 2023، بحضور باشا المدينة بالنيابة، وأعضاء المجلس الجماعي، ومدير مصالح الجماعة وبعض أطر الجماعة أشغال الدورة الاستثنائية للمجلس الجماعي بمقر جماعة الدروة قصد التداول في نقطتين من أجل التصويت والمصادقة ويتعلق الأمر على مشروع اتفاقية إحداث مجموعة الجماعات الترابية “الدار البيضاء سطات للتوزيع”، إلى جانب التصويت على مشروع اتفاقية شراكة من أجل دعم تسيير مركز تصفية الدم بالكارة / برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة.

وصوت أعضاء المجلس الجماعي للدروة بالإجماع على النقطة الأولى المتعلقة بإحداث مجموعة الجماعات الترابية الدار البيضاء سطات للتوزيع، فيما امتنع عضو واحد عن التصويت على النقطة الثانية المتعلقة بمشروع اتفاقية شراكة من أجل دعم تسيير مركز تصفية الدم بالكارة/ برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة.

 

وللإشارة فقد سبق لوالي جهة الدار البيضاء سطات قد راسل عامل إقليم برشيد في 20 اكتوبر الجاري، يدعوه إلى تنزيل احكام القانون رقم83.21 المتعلق بالشركات الجهوية متعددة الخدمات، وكانت الوزارة قد طالبت بتنسيق مع عمال العمالات والاقاليم المعنيين، بتعبئة الجماعات الترابية التابعة لنفوذها وتحسيسها قصد إحداث مجموعة جماعات ترابية في أقرب الٱجال بغرض تمكين الجماعات من آلية جديدة لتدبير المرافق العمومية المحلية للتوزيع، وتعبئة الموارد الضرورية لإنجاز الاستثمارات المتعلقة بقطاع التوزيع خاصة في العالم القروي.

وجدير بالاشارة إلى أن إحداث مجموعة الجماعات الترابية الدار البيضاء سطات للتوزيع يأتي في إطار انخراط الجماعات الترابية عموما والجماعات على وجه الخصوص في ورش إصلاح قطاع توزيع الماء والكهرباء والتطهير السائل وعلى إثر صدور القانون رقم 83.21 المتعلق بالشركة الجهوية متعددة الخدمات.

 

وبادرت جماعات جهة الدار البيضاء سطات بشراكة مع العمالات والأقاليم التابعة لنفس الجهة، اعتبارا لاختصاصاتها، إلى توحيد جهودها وتنسيقها من أجل الرفع من فعالية تدبير مرافق توزيع الماء والكهرباء والتطهير السائل وتعميم خدماتها على المواطنين بمختلف مناطق الجهة، وترسيخ حكامة تدبير المرافق المذكورة.

وفي هذا الإطار فإن توحيد مجال تدبير هذه المرافق على المستوى الجهوي، وكذا تعاضد الموارد والمساهمات على المستوى نفسه يعتبر شرطا أساسيا لإنجاح هذا الورش الاستراتيجي الهام، ومواجهة مختلف التحديات التي أصبحت تطرحها هذه المرافق على ضوء الإشكالات المتعلقة بالموارد ومخاطر التغيرات المناخية واعتبارا لضرورة اعتماد حلول جديدة ومستدامة لضمان تعميم واستمرارية هذه المرافق الحيوية.

ولذلك ارتأت الجماعات والعمالات والأقاليم التابعة لجهة الدار البيضاء سطات التكتل في إطار مجموعة جماعات ترابية يعهد إليها الاشراف على تدبير مرافق توزيع الماء والكهرباء والتطهير السائل وإنجاز المشاريع المتعلقة بتعميم التزود بالماء والكهرباء خصوصا بالعالم القروي بشراكة مع الدولة ومع مختلف المتدخلين المعنيين.