جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

حزب التقدم و الاشتراكية بالحي الحسني يرفض ترحيل حوالي 500 متمدرس بثانوية أنس بن مالك وتفويتها للخواص.

0

جريدة أرض بلادي_الدار البيضاء_

مصطفى مسلم_

دخل حزب التقدم و الاشتراكية بعمالة الحي الحسني من خلال كتابته الاقليمية على الخط فيما يخص قضية ترحيل نحو 500 متمدرس بالثانوية الاعدادية ” أنس بن مالك”، رافضا تفويت هذه الأخيرة للخواص حسب ما يجري تداوله وهو ما أكدته المديرة الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بالحي الحسني في اللقاء الذي جمعها بأولياء امور التلاميذ.

وكان المكتب الاقليمي لحزب التقدم و الاشتراكية بعمالة الحي الحسني الدارالبيضاء، قد عقد اجتماعا أول أمس الخميس 5 ماي الجاري، لتدارس قرار تنقيل حوالي 500 متمدرس بالثانوية الاعدادية أنس بن مالك و ما تلا هذا القرار الذي وصفه بالجائر من احتجاجات آباء و أولياء التلاميذ وكل الغيورين على المصلحة العامة.

وأشار نص البلاغ الذي اطلعت ” أرض بلادي” على نسخة منه، أن الثانوية المذكورة تصنف من بين أحسن المؤسسات التعليمية جمالية و رونقا حيث خصص لاعادة تأهيلها سة 2017 غلاف مالي ضخم بمساهمة من الاكاديمية الجهوية للتربية و التكوين و المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و جمعية الآباء ومجلس المقاطعة، و توج هذا المشروع بإضافة 15 حجرة دراسية إضافية وهو ما يعكس احتلال المؤسسة لمراب الاولى اقليميا من حيث التفوق الدراسي.

و وصف بلاغ المكتب الاقليمي لحزب الكتاب، تصريحات المديرة الاقليمية للتعليم بالحي الحسني بـ ” اللامسؤولة”، عقب الاجتماع الذي جمعها بممثلي آباء التلاميذ و أولياءهم، خاصة بعد تبريرها لقرار ترحيل المتمدرسي بحجة تنفيذ التعليمات”.

واعتبر ذات المصدر، أن مصالح التلاميذ مقدسات لايجوز المساس بها تحت أي ذريعة رافضا تفويت الثانويىة الاعدادية أنس بن مالك للخواص و الترامي على المؤسسات التعليمية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.