جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

خطير هل تستباح اراضي الغير كاننا في هجومات ارهابية كسوريا والعراق

0

قبل شهر من الزمن تعرض فلاحوا اقليم عبدة الى هجمة شرشة من طرف صحراويين قادمين من الجنوب يقومون بالرعي في اراضي الغير ، ولما اعترضهم السكان ملكو الارض استخدموا معهم الارهاب بكل ما في هده الكلمة من معنى ارهاب منظم عن طريق سيارات الجيب روندروفير لم  يبقى لهم في ذلك الهجوم الا الاسلحة الاتوماتيكية او المدافع ..ومن شهدهم يقول حتما اننا في العراق او ضواحي سوريا او طرابلس ، و انهم يحملون سيوفا منها من يتعدى طوله المتر ، ويصحون بلهجاتهم الصحراوية ، حتى انتشرت في ذلك اليوم غبر وسائل التواصل الاجتماعي ان البوليزاريوا قد هجمت على الاقليم وبدأت تستولي على الاراضي … فعلا كان منظرا وعملية جد خطيرة .. ولم تتعرض لها وسائل الاعلم العمومية مطلقا …

اليوم تتكرر العملية وهده المرة باقليم دكالة نفس الهجوم الارهابي والسبب الرعي في اراضي الغير والاعتداء عن الاملاك الخاصة للناس … فهل ستمر كذلك هذه العملية مرور الكرام …أم سيجرى تحقيقا امنيا نزيها يتعرض فيه المعتدين الى اقصى العقوبات حتى لا تتكرر متل هذه الممارسات الخطيرة جدا ، حيت يصبح المواطن لا يؤمن على ملكه او عرضه او اسرته  ،امام التسيب او العودة لزمن السبة واليكم هذهالمراسلة التي وصلتني البارحة :

تتعرض دواوير تابعة لجماعة اولاد عمران لسطو على الممتلكات من طرف بعض الأشخاص الذين يملكون رؤوس أغنام واستقدموا من المناطق الجنوبية للمغرب حيث يقومون بالرعي والسكن في ممتلكات الغير امام تواطؤ السلطة لكن الأخطر من هذا والادهى هو انها صارت تشكل مجموعات تهاجم كل من يحاول منعها من الرعي في أرضه.
للأسف الشديد بلغنا مستوى من الانحطاط وعدم تطبيق القوانين في حق الملكية المضمون دستوريا لم يعد له قيمة امام تواطؤ السلطة والسؤال الأكثر عمقا من يملك هذه الرؤوس من الاغنام ومن يحمي هذه  الممارسة الخطيرة والشطط والحكرة والظلم ضد أبناء الشعب الفلاحين البسطاء وأين هي حكومة العار التي تهاجم المقاطعة وتحتج بانها تخاف على الفلاحين ام أن الأمر كله يتعلق بامي سنطرال اما الشعب فله رب يحميه وله شعب يسانده

رابط الفيديوا خلال الهجوم على ارضي بعبدة

 https://www.youtube.com/watch?v=zbtjhqpNeCM
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.