جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

دورة الگرگرات

0

جريدة أرض بلادي _ الداخلة _
محمد بيعشاش _

عقد المجلس الجهوي لجهة الداخلة وادي الذهب اليوم 01/03/2021 دورة مارس العادية بالمركز الحدودي الگرگرات وانعقاد هده الدورة بالكرگرات فيه رسالة قوية لاعداء الوحدة الترابية للمملكة .
وطرح المجلس جدول اعمال يتضمن النقط التالية :

1. الدراسة والتصويت على عقد برنامج بين الدولة وجهة الداخلة وادي الذهب من أحل تنفيذ المشاريع ذات الأولوية في برنامج التنمية الجهوية 2022-2020.

2. الدراسة والتصويت على على مشروع اتفاقية لتفعيل عقد برنامج بين الدولة وجهة الداخلة وادي الذهب متعلقة بإحداث مركز لمهن التربية.

3. الدراسة والتصويت على مشروع اتفاقية لتفعيل عقد برنامج بين الدولة وجهة الداخلة وادي الذهب متعلقة مركزين صحيين بالداخلة.

4. الدراسة والتصويت على مشروع اتفاقية إطار للشراكة بين مجلس جهة الداخلة وادي الذهب ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل الخاص بإحداث “مدينة المهن والكفاءات” بالداخلة.

5. الدراسة والتصويت على على مشروع اتفاقية إطار للشراكة بين مجلس جهة الداخلة وادي الذهب ومجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة.

6. الدراسة والتصويت على ملحق تعديلي رقم 1 للإتفاقية الإطار لتمويل برنامج تنمية إقليم أوسرد للفترة الممتدة بين 2018-2021.

7. الدراسة والتصويت على مشروع اتفاقية شراكة متعلقة بتمويل التزويد المستمر لمركز أوسرد بالكهرباء عن طريق إنشاء محطة إنتاج الطاقة الشمسية بالألواح مع أنظمة التخزين.

8 . الدراسة والتصويت على مشروع اتفاقية للشراكة بين مجلس جهة الداخلة واد الذهب مع الجماعة الترابية لأغوينيت من أجل تأهيل وتجهيز الجماعة وتعزيز المرافق الجماعية بها.

9 . الدراسة والتصويت على مشروع اتفاقية شراكة بين مجلس جهة الداخلة وادي الذهب والمعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث.

10 . الدراسة والتصويت على مشروع اتفاقية شراكة وتعاون من أجل إحداث مركز للتعرف بالتراث الثقافي بجهة الداخلة واد الذهب.

11 . الدراسة والتصويت على مشروع اتفاقية شراكة متعلقة بإنجاز مساكن وظيفية بثكنة القوات المساعدة بتاورطة.

12 . الدراسة والتصويت على مشروع اتفاقية شراكة بخصوص إقتناء وتركيب وصيانة كاميرات المراقبة بالشوارع الرئيسية لمدينة الداخلة.

13 . الدراسة والتصويت على مشروع ملحق تعديلي رقم 1 للإتفاقية الخاصة للشراكة بين مجلس جهة الداخلة واد الذهب ووزارة الطاقة والمعادن والبيئة.

14 . الدراسة والتصويت على مشروع ملحق رقم 2 لإتفاقية الشراكة المتعلقة بالتمكين الإقتصادي للنساء.

15 . الدراسة والتصويت على مشروع اتفاقية شراكة للمساهمة في بناء مسجد الحي الحسني بالداخلة.

16 . الدراسة والتصويت على مشروع اتفاقية شراكة مع إتحاد نوادي التنس بالداخلة.

17 . الدراسة والتصويت على مشروع اتفاقية شراكة بين مجلس جهة الداخلة وادي الذهب وجمعية الداخلة للثقافة والفنون والرياضة من أجل المساهمة في نفقات تسيير المكتبة الوسائطية بالداخلة.

18 . الدراسة والتصويت على مشروع اتفاقية شراكة مع جمعية الصحراء للإعلام والنشر.

19 . الدراسة والتصويت على مشروع اتفاقية شراكة مع جمعية الأعمال الاجتماعية لمستخدمي وأعوان الوكالة الحضرية لوادي الذهب أوسرد.

20 . الدراسة والتصويت على على طلب قرض لتمويل مساهمة الجهة في إتفاقية تقوية كهربة مركز أوسرد.

21 . الدراسة والتصويت على على تعديل برنامج إستعمال الحساب الخاص ببرنامج التمكين الإقتصادي للنساء.

22 . الدراسة والتصويت على تحويل إعتمادات في الجزء الأول من الميزانية .

23 . الدراسة والتصويت على على تحويل إعتمادات في الجزء الثاني من الميزانية.

24 . الدراسة والتصويت على على تعديل الحساب الخاص بالسكن الإجتماعي.

25 . الدراسة والتصويت على مشروع دفتر التحملات الخاص ببيع المنقولات المستغنى عنها والمتلاشيات عن طريق المزاد العلني.

وصادق المجلس على 14 مشروعا من هده النقط المطروحة بقيمة 574 مليون درهم.
وفي إطار البرنامج الدي صودق عليه بين الدولة والجهة والدي يهم تنفيذ المشاريع ذات الأولوية لبرنامج التنمية الجهوية برسم الفترة 2020-2022.
ويهدف هذا العقد – البرنامج، الذي تطلب غلافا ماليا بقيمة 574 مليون درهم، على الخصوص، إلى تحسين الجاذبية الاقتصادية لأقاليم الجهة، ودعم التنافسية الاقتصادية، وتقوية البنية التحتية الطرقية، وتعزيز التعليم العالي.

وتميزت هذه الدورة، التي ترأسها رئيس المجلس الجهوي الخطاط ينجا، بحضور والي جهة الداخلة – وادي الذهب عامل إقليم وادي الذهب لمين بنعمر، وعامل إقليم أوسرد عبد الرحمان الجوهري، بالمصادقة على 14 مشروعا وبرنامجا يندرج في إطار التوجهات العامة لبرنامج التنمية الجهوية، موزعة على ثلاثة محاور هي “جاذبية المجال”، و”التنافسية الاقتصادية”، و”الإدماج الاجتماعي”.
ويستفيد المحور الأول من غلاف مالي يناهز 264 مليون درهم مخصص لتنفيذ 9 مشاريع خاصة بإعادة تأهيل شبكة التطهير السائل خارج المواقع الصناعية في شارع محمد الخامس وحي المسيرة بالداخلة (25 مليون درهم)، وبناء وتجهيز دار المقاول بكل من الداخلة وبئر كندوز (20 مليون درهم)، وتوسعة الطريق الرابطة بين العركوب والنقطة الكيلومترية 40 إلى 9 أمتار (100 مليون درهم).

ويتعلق الأمر كذلك بتوسعة وتقوية الطريق بين بئر كندوز ولمهيريز على طول 18 كلم (42 مليون درهم)، وبناء وتجهيز المدرسة العليا للتكنولوجيا بالداخلة (50 مليون درهم)، وإحداث المرصد الجهوي للتنمية (7.5 مليون درهم)، ودراسة مخطط النقل داخل الدائرة الترابية للجهة (2 مليون درهم)، ودراسة المدينة الجوية العركوب (11 مليون درهم).

وستتم تعبئة غلاف مالي قدره 290 مليون درهم لتمويل 3 مشاريع تتعلق بتهيئة منطقة لوجستيكية بميناء الداخلة (westafrica) (200 مليون درهم)، وتهيئة المنتجع الساحلي العركوب على مساحة 50 هكتار (75 مليون درهم)، وتهيئة شواطئ أخرى (15 مليون درهم).

كما سيتم تخصيص ما يناهز 20 مليون درهم لتمويل مشروعين في إطار محور “الإدماج الاجتماعي”، الأول يهم بناء وتجهيز مركز جهوي لمهن التربية والتكوين (14 مليون درهم)، فيما يتعلق المشروع الثاني ببناء وتجهيز مركزين صحيين (المستوى 1) (6 ملايين درهم).

وستساهم القطاعات الوزارية في تمويل هذا العقد – البرنامج بما يقارب 170 مليون درهم، موزعة بين وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء (100 مليون درهم)، ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي (45 مليون درهم)، ووزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي (20 مليون درهم)، ووزارة الصحة (5.2 مليون درهم).

من جهته، سيساهم المجلس الجهوي في تمويل البرنامج المذكور بحوالي 403 مليون درهم، موزعة على التوالي ب 58.1 مليون درهم في 2020، و153.8 مليون درهم في 2021، و191.9 مليون درهم في 2022.

وقال رئيس المجلس الجهوي، الخطاط ينجا، في تصريح للصحافة، إن انعقاد الدورة العادية لشهر مارس الجاري بالكركرات هو بمثابة “تحية وإجلال لهذه الملحمة البطولية التي شهدها المعبر الحدودي، باعتباره جزء غاليا من الجهة والمملكة عموما”.

وأضاف السيد ينجا أن هذه الدورة تعد كذلك فرصة لتقديم عرض شامل لما عرفته جهة الداخلة – وادي الذهب من إنجازات ومشاريع تنموية منذ خمس سنوات في مختلف القطاعات، في أفق تحقيق التنمية الجهوية المنشودة.

وأشار إلى أن المجلس الجهوي يواصل جهوده في مجال التنمية، وعيا منه بأن المغرب يمضي، بخطى حثيثة، في اتجاه تطوير البنيات التحتية وخلق فرص الشغل وتطوير الاقتصاد، والعمل على جعل الأقاليم الجنوبية للمملكة أقطابا اقتصادية واعدة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.