جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

“رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم “بغيت المعقول و النزاهة في البطولة كل واحد يدير خدمتو”

0

على هامش اللقاء التواصلي الذي عقدته الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بقصر المؤتمرات بالصخيرات ، حيث إلتأمت أسرة كرة القدم الوطنية من هيئة تحكيم بمسؤوليها و حكامها و رؤساء أندية القسمين الأول و الثاني للبطولة الاحترافية و مدربيها و الصحافة الوطنية.
تطرق فوزي لقجع رئيس الجامعة لقطاع التحكيم و علاقته بباقي المتداخلين في اللعبة، مؤكدا أنه لا يشك أبدا في نزاهة حكام البطولة و لم يسبق له البتة أن تدخل في عمل المديرية الوطنية للتحكيم و لا اللجنة المركزية .
و أوضح لقجع الذي كان يتحدث أمام الحكام و أعضاء المكتب الجامعي و رؤساء الأندية و المدربين و الإعلاميين أن الأخطاء في كرة القدم واردة و تبقى مقبولة مقارنة مع ما نراه في بطولات عالمية، لكن من غير المقبول ان يظل بعض من المسيرين و المدربين يعلقون شماعة فشلهم في كل خسارة على التحكيم.
كما أكد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أنه قد حان الوقت لتخليق الممارسة الكروية و أن التحكيم سيبقى موضوع نقاش على الدوام، لأن كرة القدم تستمد متعتها ونكهتها من الهوامش العاطفية، وليست معادلة رياضية، مؤكدا أنه يجب تفادي الوقوف عند بعض الحالات الاستثنائية، بل أصبحت الدعوة ملحة إلى تبني نقاش عميق وهادف يتسع فيه صدر المتنافسين.
و أبرز أن مناقشة موضوع التحكيم الوطني يجب أن يتم بتجرد بعيدا عن التصريحات التي تتبنى التشكيك و نظرية المؤامرة و الاتهامات المجانبة للصواب بعيدا عن ثقافة الروح الرياضية.
و الاهتمام بالتكوين القاعدي للحكام على مستوى العصب الجهوية، خاتما كلامه بعبارة: “بغيت المعقول و النزاهة في البطولة، كل واحد يدير خدمتو ، الرؤساء يقابلو خدمتهم، المدربين يقابلو خدمتهم و الحكام يقابلو خدمتهم، و لي مابغاش المعقول ماعندي ماندير بيه وخا نبقى بوحدي فهاد الجامعة”…
بعد ذلك تم  فتح نقاش هادف ومسؤول بين جميع المتدخلين في هذا اللقاء التواصلي، لتبادل الرؤى، قبل أن يتم تسليم الشارات الدولية للحكام المغاربة الذين تم اختيارهم من طرف الإتحاد الدولي لكرة القدم هذه السنة.
تجدر الإشارة : إلى أن رئيس جامعة الكرة قد أعلن رسمياً إعتماد “VAR ” بالدوري الإحترافي المغربي، ستنطلق بداية من الموسم الرياضي المقبل تماشيا مع التوجه العام لكرة القادم في أبرز الدوريات المحلية والحد من الاحتجاجات حول الأخطاء التحكيمية.
مراسلة / سلمات : أرض بلادي

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.