جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

“رئيس جهة درعة تافيلالت يراسل المجلس الأعلى للحسابات لمراقبة حسابات الجمعيات”

0

شوباني يُوضح بشأن مراسلته للمجلس الاعلى للحسابات لمراقبة حسابات الجمعيات المستفيدة من الدعم، والدي اغضب لي فراسهم العجينة
في سياق تفاعله مع بعض ردود الأفعال التي أثارتها المراسلة التي وجهها مجلس جهة درعة تافيلالت للمجلس الجهوي للحسابات، بشأن مراقبة حسابات الجمعيات المستفيدة من الدعم، خرج رئيس المجلس الحبيب شوباني ليقدم جملة من التوضيحات حول هذا القرار.
وقال شوباني، إنه “تابع بعض التعليقات التي كتبت بشأن البلاغ الذي نشره مجلس الجهة والمتعلق، بإحالة الدفعة الأولى من الجمعيات التي استفادت من دعم المجلس برسم السنتين الماليتن 2017 و 2018، على المجلس الجهوي للحسابات في إطار التعاون على تفعيل القانون”.
وأكد أن “مجلس جهة درعة تافيلالت نموذج للشفافية في التدبير والتقاسم الواسع للمعلومات والأخبار المتعلقة بتدبير شؤون المجلس، والحرص على تمكين المواطنات والمواطنين من الحق في المعلومة”، مردفا أنه “بديهي أن الذي ينشر المعلومات على رؤوس الأشهاد لا يمكن إلا أن يكون شفافا وواضحا ومسؤولا”.
وأوضح شوباني، أن ما تم نشره، والمتعلق بلائحة الجمعيات التي أحيلت ملفاتها على المجلس الجهوي للحسابات، هي الدفعة الأولى فقط التي تمت معالجة ملفاتها قبل نهاية سنة 2018، مشيرا إلى أن الدفعة الثانية تنتظر المعالجة بناء على معطيات تقنية ومسطرية كانت موضوع بلاغ توضيحي للرأي العام.
وشدد رئيس مجلس درعة تافيلالت، على أن جميع الجمعيات التي صادق المجلس على دعمها خلال سنتي 2017 و 2018 ستستفيد من الدعم بعد تسوية وضعياتها العالقة لآعتبارات تم توضيحها مرارا، ولا علاقة للتأخير في معالجتها بأي مسؤولية لمجلس الجهة.
– توثيق عليوي عبد الرحمان .
– مراسلة / سلمات : أرض بلادي

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.