جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

شركة جديدة تعتمد على التكنولوجيا في النقل إلى السوق الوطنية

جريدة أرض بلادي -هيئة التحرير-

في الوقت الذي يرفض فيه أصحاب سيارات الأجرة العمل بالتطبيقات الذكية التي يعتبرونها “نقلا سريا”، دخلت شركة جديدة تعتمد على التكنولوجيا في النقل إلى السوق الوطنية. وشرعت شركة أمريكية في استقطاب السائقين إلى صفوفها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وكذا بتواصل مباشر مع بعضهم.

في المقابل، فإن تحركات هذه الشركات الحديثة تثير حفيظة مهنيي وسائقي سيارات الأجرة بالعاصمة الاقتصادية وباقي المدن الكبرى، الذين يرون فيها منافسا غير قانوني لهم.

وقد منحت وزارة الداخلية، لأول مرة في المغرب، ترخيصا بتأسيس نقابة للسائقين المشتغلين في النقل بالتطبيقات الذكية، وقد أتاحت الإدارة بمدينة مراكش، على مستوى الملحقة الإدارية “اسكجور” في حي المحاميد، من خلال منحها وصل إيداع، إمكانية تأسيس مكتب نقابي يضم المشتغلين بالتطبيقات ووسائل التكنولوجيا الحديثة.

وفي هذا الإطار، فإن المرصد المغربي لحماية المستهلك يثمن الخطوة التي قامت بها السلطات المحلية بمراكش يمنح وصل إيداع لتأسيس نقابة للسائقين المشتغلين في النقل بالتطبيقات الذكية لأنه يدخل في إطار المنافسة الشريفة.

ويثمن المرصد المغربي لحماية المستهلك مبادرات شركات النقل عبر التطبيقات الذكية لأنها:

ستساعد في توفير نقود المستهلك المغربي

لأنها ببساطة أوفر اقتصاديا، وستوفر للمستهلك المغربي فرصة وضع تسعيرة الرحلة الخاصة به وستكون مصدر دخل إضافي للشباب المغربي في حال كانوا يعملون في مهن أخرى.

ستساهم في تقليل الازدحام على الطريق والتكدس المروري

استخدام تطبيقات النقل الذكي سيقلل من التكدس المروري في المملكة المغربية لأنه وفقًا لتقارير إخبارية نقلا عن Oxford business group من المتوقع أن تستوعب مدينة الرباط 1.94 مليون حركة للركاب يوميًا في عام 2024 وفقًا لزيادة السكان بنسبة 18٪ خلال العقد الماضي ، والدار البيضاء من المتوقع أن يرتفع عدد تنقلات الركاب فيها إلى 10 ملايين بحلول عام 2030

ستوفر الوقت للمستهلك المغربي

من اهم مميزات تطبيقات النقل الذكي أنها متوفرة في أي وقت وأينما كان طالب الخدمة، حتى في المواقع البعيدة من المدينة ، كما أنها ستجعل طالب الخدمة يوفر وقته لأنه لن يضيع الكثير من الوقت في العثور على موقف للسيارات، وعند استخدامه لإحدى تطبيقات النقل الذكي سيحصل على وقت إضافي للتركيز أثناء الرحلة على واجباته المهمة عندما يقوم شخص آخر باصطحابه الى الوجهة المقصودة.

سيشعر طالب الخدمة بالمزيد من الأمان

إذ سيشعر بالمزيد من الأمان إذا كان يستخدم خدمة النقل الذكي التي ستمنح له أحقية التحقق من اسم السائق والتعرف على تقييمه المهني عبر التطبيق من خلال تجارب أشخاص آخرين وخاصة بالنسبة للسيدات والفتيات اللاتي يشعرن بالأمان من خلال تتبع ومشاركة مسار الرحلة من متخصصين في التطبيقات، كما أن العديد من سياسات خدمات تطبيق النقل الذكي تفرض قيودا على سرعة السيارة وهو أمر مفيد للغاية من حيث معايير الأمان.

الدار البيضاء بتاريخ : 17 أبريل 2023

الرئيس المؤسس: ذ/ حسن أيت علي

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.