جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

عيد الأضحى يخفض أسعار الدواجن إلى 15 درهما للكيلوغرام

0

poultry

ساهم تراجع الطلب على اللحوم البيضاء، على بعد أقل من أسبوع من عيد الأضحى، في تسجيل انخفاض قياسي في أسعار الدواجن بلغت نسبته 25 في المائة مقارنة مع المستويات التي تم تسجيلها أواسط شهر غشت الماضي، وما يزيد عن 45 في المائة مقارنة مع مستويات الأسعار المسجلة في شهري ماي ويونيو.

وانخفضت أسعار الدواجن من 25 درهما في شهري ماي ويونيو الماضيين إلى 15 درهما كمتوسط الأثمان في المدن المغربية، وقال رئيس الجمعية الوطنية لمنتجي لحوم الدواجن، عزيز العربي، إن تراجع الأثمنة قبيل عيد الأضحى كان أمرا متوقعا، وهو ما دفع المنتجين إلى تخفيض وتيرة الإنتاج.

وأوضح رئيس الجمعية الوطنية لمنتجي لحوم الدواجن، في تصريح لهسبريس، أن إقبال المستهلك المغربي على اقتناء اللحوم البيضاء يسجل أدنى مستوياته في فترة عيد الأضحى، نظرا لاعتماد استهلاك أغلب الأسر المغربية على لحوم الأضاحي بشكل خاص.

وقال العربي في التصريح ذاته: “الإقبال على لحوم الدجاج ينخفض تدريجيا على بعد 3 أسابيع من موعد عيد الأضحى، وهي وتيرة تتواصل إلى ما بعد العيد بنحو أربعة أسابيع، خلال هذه الفترة يعمد العديد من مربي الدواجن إلى تقليص أو إيقاف عملية الإنتاج”.

كما ربط المتحدث تراجع أسعار الدواجن بعوامل إضافية تتعلق بعودة إنتاج الفلوس الموجه لإنتاج اللحوم البيضاء الذي أصبح يغطي ما يزيد عن 80 في المائة من حاجيات الوحدات الإنتاجية المنتشرة في المغرب، مشيرا إلى أنه تم استيراد ما يزيد عن 1.2 مليون فلوس في الفترة المتراوحة ما بين يونيو ويوليوز الماضيين لسد حاجيات السوق المغربي.

وقال رئيس الجمعية الوطنية لمنتجي لحوم الدواجن إن الأمور بدأت تعود إلى نصابها بالنسبة لقطاع الدواجن بالمغرب الذي تأثر بشكل كبير خلال النصف الأول من العام الجاري بسبب انتشار أنفلونزا الطيور، وهو ما أثر على إنتاج “الفلوس” الذي يعتبر المادة الأولية الأساسية التي يعتمد عليها المربون في عملية إنتاج الدواجن المخصصة لإنتاج اللحوم البيضاء.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.