جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

غرّة رمضان في المغرب .. “شركي” وحرارة تفوق معدلها بـ12 درجة

0

cvghvxdgf

تجتاح المغرب “موجة شركَي” تزامنا مع أوائل أيام شهر رمضان الفضيل، ما أدى إلى تجاوز درجات الحرارة 40 درجة مئوية بعدد من مناطق المملكة، متجاوزة بذلك المعدل الموسمي المسجل كل بداية شهر يونيو بما يفوق 10 درجات مئوية.

وأفاد رئيس مصلحة التواصل بمديرية الأرصاد الجوية الوطنية، الحسين يوعابد، بأن الحرارة تصل إلى أعلى درجاتها اليوم الأربعاء، مسجلا أنها ستصل إلى 42 درجة بمدينة بني ملال وبسهول تادلة، و41 درجة بمدينة فاس، و40 درجة مئوية بكل من مراكش وخريبكة ومكناس.

وأبرز يوعابد، في تصريح لجريدة أرض بلادي الإلكترونية، أن الحرارة ستبلغ 39 درجة بمدينة زاكورة، و38 درجة بوارزازات، متوقعا أن تبلغ 44 درجة بأوسرد والكويرة، وموضحا أنها تجاوزت معدلاتها الموسمية الطبيعية بـ12 درجة مئوية، وهو الوضع الذي تعيش على وقعه مدن فاس وخريبكة وبني ملال، التي بلغت فيها الحرارة 40 درجة، مقابل 28 أو 30 درجة في المعدل الموسمي.

وتوقع يوعابد أن تعود الحرارة إلى الانخفاض النسبي ابتداء من يوم غد الخميس، انطلاقا من المناطق الغربية؛ ذلك أنها ستسجل بمدينة الدار البيضاء 27 درجة عوض 30، كما ستنخفض بمدينة فاس لتصل إلى 38 درجة مئوية.

وأكد المتحدث ذاته أن درجات الحرارة ستعود إلى معدلاتها الموسمية الطبيعية ابتداء من يوم الجمعة المقبل، وسيستمر اعتدالها في نهاية الأسبوع الجاري، لافتا إلى أن بداية الأسبوع المقبل لا توحي بأن المغرب سيشهد ارتفاعا لدرجات الحرارة من جديد.

ونفى مسؤول الاتصال بالمديرية الوطنية للأرصاد أن يكون هذا الارتفاع في درجات الحرارة متعلقا بموجة حرارية، موضحا أن الحرارة لم تتجاوز 45 درجة مئوية، كما أنها لم تستمر طويلا، إذ إن الارتفاع يقتصر على ثلاثة أيام لا غير، ومشيرا إلى أن الأمر يتعلق بموجة “شركَي” قادمة من مناطق الجنوب والجنوب الشرقي، قاصدة المناطق الداخلية.

وتابع يوعابد تفسيره لظاهرة “الشركي” بالقول: “إن الكتل الهوائية تزداد جفافا وحرارة عند اجتيازها حاجز سلسلة جبال الأطلس، ما يؤدي إلى ارتفاع درجات الحرارة، وهو ما تشهده عدد من مناطق المغرب حاليا”.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.