جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

فضيحة الضمان الاجتماعي بالحي الحسني

IMG-20161202-WA0062

عاشت أسرة بمدينة الدار البيضاء سيناريوها مفزعا نهاية الأسبوع الجاري، حيث تحولت فرحة وضع مولودة جديدة إلى مأساة، بعدما توفيت طفلة رضيعة، يوم أمس الخميس بمصحة الضمان الإجتماعي بالحي الحسني ، نتيجة شربها سائل الأنبوب السريري للأم أثناء ولادتها.
وأكد جد الرضيعة المتوفية السيد عبد المطلب بلغيت لجريدتنا أرض بلادي ،أن الرضيعة واجهت مشاكل مضطربة عند الولادة حال دون استمرارها في الحياة ،رغم تواصل الأسرة مع الطاقم الطبي الذي طمأنها باستقرار صحة الرضيعة ،والتي لا تبعث بالقلق ، لكن بين عشية وضحاها سار السيناريو عكس المتوقع ، وتوقفت الرضيعة عن التنفس وفارقت الحياة في رمشة عين ، تاركة وراءها أمها حزينة تنتظر مولودتها الآولى بعد تسعة شهرا من الحمل وعذاب المخاض .

وأكد المتحدث ذاته أنه حينما طلبت الأسرة رضيعتهم المتوفية من أجل دفنها ، تفاجأت برفض إدارة المصحة تسليم المتوفية إلا بعد دفع مبلغ 13000 درهم ،فضلا عن مبلغ 8000 درهم الذي تم دفعه عند ولادة الرضيعة ، مما يطرح عدة اسئلة وخيبة أمل الأسرة خصوصا في ظل المعاناة الصحية والنفسية للأم والأسرة .كما صرح أب الطفلة المتوفية لجريدة أرض بلادي فيما يخص تداعيات ملف الرضيعة أن أسرتها كانت على وشك فتح تحقيق لدى وكيل جلالة الملك بمحكمة الإستئناف، لكنها تراجعت عن ذلك ، وقامت بتسديد المبلغ المالي المطلوب لصالح إدارة مصحة الضمان الاجتماعي .
للإشارة فقط، فقد أكدت لنا أسرة الرضيعة المتوفية، أن حارس بالمستشفى من قام بتسليمهم جثة المرحومة الصغيرة في غياب تام للمسؤول عن قسم الأموات، لا وجود إداري ولا وجود طبي ولا وجود من يقوم بتغسيلها وتكفينها ، مما اضطر أحد أفراد الأسرة وتطوع بنفسه لتغسيل وتكفين الرضيعة المتوفية، إضافة إلى أن مركز الأموات حسب مصدرنا خالي من كل الظروف الملائمة و شروط النظافة وغياب وسائل وقدسية المكان و حرمة الأموات .
مما يثبت غياب الإدارة وفسادها كما جاء على لسان صاحب الجلالة الملك محمد السادس في خطابه الأخير حول الإدارة .
إدارة الضمان الاجتماعي بالحي الحسني صور من صور فساد الإدارة المغربية و غياب المسؤولين بصفة نهائية.
وقد وجهت أسرة الرضيعة المتوفية رسالة غاضبة وقوية للجهات المكلفة بالقطاع الصحي المغربي عامة والجهات المسؤولة به بمديرية الصحة بالحي الحسني و دعوتهم لبعث مراقبين و تفتيشية من أجل الوقوف على خروقات متنوعة بالمصحة، و معاينة ظروف و أحوال المواطنين وتتبع إدارة الضمان الإجتماعي بالحي الحسني.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.