جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

فلاحو سيدي رحال الشاطئ يطالبون بإعادة فتح قنوات مياه السقي لإنقاذ فلاحتهم من الإحتراق

جريدة أرض بلادي -حميد نوادي-

نظم العشرات من الفلاحين العاملين في السهول المسقية بسيدي رحال الشاطئ اليوم الأربعاء 22 يونيو الجاري وقفة إحتجاجية أمام مقر باشوية سيدي رحال الشاطئ، للمطالبة بالإستفادة من مياه الري الصادرة عن محطة التصفية بمنطقة لهواورة التي أوقفتها الوكالة المستقلة لتوزيع الكهرباء والماء “راديك” عن أراضيهم دون إشعار مسبق، وذلك بعد فترة قليلة من إنطلاق موسم زرع الذرة، معتبرين أن هذا الأمر يهدد فلاحتهم ومورد رزقهم .

وطالب الفلاحون عبر رفعهم أعلام وطنية ولافتات إحتجاجية، بشكل مستعجل بإعادة فتح قنوات السقي التي تزود أراضيهم بمياه الري لإنقاذ محصولهم من الإحتراق، مشيرين إلى أن التوقيف المفاجئ لمياه الري دون إشعار مسبق، وفي وقت إشتعلت فيه الحرارة، وذلك رغم أن القناة ما زالت تتدفق بالمياه.

ويتساءل هؤلاء الفلاحون عن مآل نداءاتهم المتكررة، وتوسلاتهم من أجل السماح لهم بسقي حقول الذرة بالمياه الصادرة عن المحطة المحلية، إلى حين جني المحصول، كما طالبوا المسؤولين بفتح باب الحوار بدل الصمت وتقديم حلول مستعجلة لإنقاذ محاصيلهم التي هي على وشك الإنهيار.

وأكد الفلاحون المحتجون أن هذا الإجراء من شأنه أن يتسبب لهم في عواقب وخيمة على مستوى إحتراق المحصول، والمتابعة من طرف مؤسسات التي منحتهم القروض.

في سياق متصل لم يحرك باشا المدينة ساكنا بخصوص هذا الموضوع، بل واجه الوقفة بصمت غير مبرر، واكتفى بمعاينة المحتجين عن بعد، دون أن يكلف نفسه فتح حوار مع المحتجين، والإستماع إلى دفوعاتهم ومعاناتهم جراء منعهم من سقي أراضيهم، ومحاصيلهم التي أصابها التلف وجفت بفعل الجفاف وموسم الحرارة الذي إنطلق بالأمس.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.