قرار بمواصلة تقييد زراعة البطيخ لندرة المياه 

جريدة أرض بلادي -هيئة التحرير-

يتواصل للسنة الثانية على التوالي اعتماد إجراءات لتقنين زراعة البطيخ الأحمر بإقليم زاكورة، وذلك بهدف ترشيد استعمال المياه في ظل الخصاص المسجل في المواد المائية على مستوى الإقليم، الناجم عن توالي سنوات الجفاف وانعدام التساقطات المطرية.

أصدر عامل إقليم زاكورة قرار يقضي بتقنين زراعة البطيخ؛ بنوعيه الأحمر والأصفر، داخل النفوذ الترابي للإقليم برسم الموسم الفلاحي الجاري، حيث تم تحديد المساحة القابلة للاستغلال في نصف هكتار وهكتار واحد كحد أقصى لا يمكن تجاوزه.

 

وتم اتخاذ هذا القرار بناء على مخرجات اجتماع انعقد بمقر العمالة بتاريخ 18 أكتوبر 2023، نظرا لتراجع الفرشة المائية بشكل مهول في السنوات الأخيرة بسبب انعدام التساقطات المطرية وتوالي سنوات الجفاف في مختلف مناطق الإقليم.

 

ويمنع القرار ذاته منعا كليا زراعة البطيخ بنوعيه بالمناطق المتواجدة بالقرب من حقول الضخ لمياه الشرب والمحددة من طرف لجان محلية؛ وتشمل المناطق المخصصة للتزود بالماء الصالح للشرب وجنبات وادي درعة على طول الواحات، إضافة إلى سرير الأودية.

 

ومن أجل تتبع تنفيذ القرار عهُد إلى اللجان المحلية، التي أحدثت لهذا الغرض، مراقبة وقراءة العدادات الخاصة بالآبار والأثقاب المائية عند بداية الاستغلال وبشكل دوري، لمعرفة الكمية المستخرجة من مياه السقي وتتبع حالة الفرشة المائية، كما تتخذ اللجنة الإجراءات القانونية في حق المخالفين للمساحة المتفق عليها.

 

وصدر خلال السنة الماضية قرار عن وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، والوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، يتعلق بتحديد كيفيات الاستفادة ومنح الإعانات المالية للدولة من أجل التهيئة المائية الزراعية للاستغلاليات الزراعية.

 

وحدد القرار الزراعات غير المؤهلة للاستفادة من الدعم في أشجار الافوكادو وأشجار الحوامض الجديدة والبطيخ الأحمر، وأكد القرار أنه يطبق على مشاريع الري الموضعي التي تم بشأنها إيداع ملفات طلب الموافقة القبلية.