جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

لماذا لا يدخل اقتناء السيارات من طرف بعض المجالس ضمن البرامج و الوعود الانتخابية ؟ 

جريدة ارض بلادي -محسين الادريسي-

ان تقديم الوعود الانتخابية و المشاريع المراد انجازها من طرف المرشحين يجب أن تبقى وحدها ضمن ما يمكن انجازه و القيام به خلال الولاية الانتخابية من طرف المنتخبين الذين يحترمون الوطن و المواطنين و تعليمات قائد البلاد جلالة الملك نصره الله .

كما لا يجب الاقدام على اي فعل من طرف المنتخبين الا اذا كان في صالح الناخبين كالصحة و التعليم و الشغل لانتشال اصحاب الشواهد من البطالة و التجهيزات الأساسية التي تحتاجها العائلات الغنية و الفقيرة حاضرا و مستقبلا .

اما شراء السيارات الفاهرة فهذا حيف و ظلم و استهتار في حق المواطنين كما يقول المثل ( اش خاصك العريان قال خاصني خاتم أمولاي ) .

لذا نتسائل فإن من يتنافس على شراء السيارات بمبالغ كبيرة من بين المنتخبين فهو مخطئ و واهم وضان بأن المغاربة اغبياء و لم ينتبه بأن خمس سنوات ستنتهي بسرعة .

و لو طبق القانون من طرف وزارة الداخلية حرفيا و اجباريا و بصراحة لما تسابق المنتخبون الى مثل هذه الممارسات

اللأخلاقية و اللاوطنية حماية للمال العام الذي هو مال الشعب .

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.