جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

متضررون من خروقات تجزئة بلهواري بالخميسات يناشدون القضاء للحسم في ملفهم

0

جريدة أرض بلادي_القنيطرة _

_محمد المرابط_

 

أكدت مصادر موثوقة أن ملف تجزئة بلهواري السكنية بالخميسات دخل مراحله الحاسمة بعد انتهاء قاضي التحقيق من البحث التفصيلي واقتناعه بمتابعة الموقوفين بتهم التزوير في محررات رسمية والاتجار في البقع وبيعها بعقود مزورة والذين يقضون فترة الاعتقال الاحتياطي بسجن العرجات في إنتظار إحالتهم على القضاء الواقف لإصدار أحكام في القضية التي تشغل بال الرأي العام المحلي والوطني.

مافيا العقار يتزعمها الحسن بن امحمد الملقب باسكانير ومساعده حسن

مزوز وعدلين من تيداس في مواجهة العديد من الضحايا والمتضررين وسيل من الشكايات .

المتضررون ينتظرون من القضاء الحسم في الملف وإرجاع حقوقهم المسلوبة واستعادة بقعهم المسروقة وقتل حلمهم في سكن قار ويتذرعون إلى العلي القدير أن ينهي معاناتهم مع عصابة منظمة تمتهن التزوير ولها سوابق عديدة.

زعيم مافيا العقار بالخميسات الحسن بن امحمد الملقب باسكانير يملك سوابق عديدة في التزوير ويدعي أنه قادر على الإفلات من العقاب حسب ما تروج له أسرته التي اغتنت بشكل غير مشروع من عمليات التزوير بينما يعيش الضحايا على اعصابهم في انتظار ادانة مافيا العقار وتخليصهم من كابوس لاينتهي

تجدر الإشارة إلى أن عصابة الحسن بن امحمد الملقب ب (سكانير) الخميسات تنتظرها احكام قاسية بالمحكمة الجنائية بالرباط بعد استنفاد إجراءات التحقيق التفصيلي من قبل قاضي التحقيق الذي احالهم على جلسة الحكم حيث يتابع اسكانير ومن معه بالتزوير واستعماله في محررات رسمية والاستيلاء على عشرات البقع الارضية في تجزئة بلهواري المملوك بوثائق رسمية بدون وجه حق مما خلف العديد من الضحايا الذين طرقوا باب القضاء لتحقيق العدالة وجرى اعتقال الفاعلين بمعية عدلين بعد التحقيقات الموسعة التي قامت بها الشرطة القضائية التي اماطت اللثام عن مافيا العقار التي تسببت في إضرارا كبيرة لذوي الحقوق وان ثقة الضحايا في العدالة لاحدود لها لانصافهم ورد الاعتبار لهم بمعاقبة الفاعلين .

منقول عن صفحة الخميسات اليوم.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.