جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

“ندوة صحفية لمهرجان أطلنتيس الدولي للمسرح بحضور منبر أرض بلادي ببومية”

0

بلاغ صحفي
تكريسا لمبادئ الشفافية والنزاهة ،وفي إطار الحق المقدس للجمهور في المعلومة ، وحرصا على تكريس أسلوب التواصل الناجع (في إطاركل ذلك ) تم عقد ندوة صحفية يومه السبت (24 غشت الجاري) من طرف وإدارة مهرجان “أطلنتيس” الدولي ومسؤولي جمعية ” أطلش شو” وممثل لجنة التواصل والإعلام بالمهرجان والمكلف بالعلاقات العامة بحضور عدة منابر إعلامية محلية ووطنية وممثلي الفرق المشاركة وعدد من المتتبعين .
وفي معرض مداخلته ، أفاد الأستاذ ” شمس الدين محمد ” مدير المهرجان بأن الميزانية المخصصة للمهرجان هي 70 ألف درهما كدعم مادي من طرف وزارة الشباب والرياضة بالإضافة إلى دعم المجلس الإقليمي بميدلت الذي تكلف بإيواء وتغذية الضيوف المشاركين ( حوالي 80 فرد) بفندق مصنف لمدة 5 ايام ونقل الضيوف الأجانب من وإلى مطار محمد الخامس بالدارالبيضاء ، واضاف أيضا في كلمته بأن جماعات بومية وتانوردي وفندق “les meteorites ” بزايدة وعدد من أعيان بومية قدموا دعما لوجيستيا وتكلفوا بوجبات غذاء الضيوف .
وأعرب خالد بابكري الفنان الكوميدي المعروف و رئيس جمعية “أطلس شو ” عن سعادته بنجاح هذه النسخة الأولى من المهرجان بالرغم من قلة الموارد المالية ولم يفته أن ينوه بالمجهودات الجبارة التي بذلتها لجنة التنظيم وتوجه بالشكر الجزيل للفرق المسرحية المشاركة على أدائها الإحترافي .
وطالب الفنان رشيد المجدوب عضو مكتب جمعية أطلس شو في مداخلته من مختلف السلطات المعنية إحداث مسرح للقرب تشجيعا للطاقات المحلية .
وأثنى الأستاذ ” حديم ” المكلف بالعلاقات العامة بالمهرجان ، على الأداء المتميز للفنانين المشاركين سواء منهم المسرحيين والكوميدين وتفهمهم للإكراهات المادية المطروحة مستطردا بأن النجاح الباهر كان حليف هذه النسخة الأولى متوعدا بالعمل على تطوير التجربة لتصير ذات صيت دولي حقيقي .
إثر ذلك طرح الحاضرون عدة أسئلة واقعية إنصبت حول التنظيم والمواضيع المسرحية وعدد من الأمور المرتبط بالسير العام للمهرجان حيث تم التفاعل معها (الأسئلة ) بالأجوبة المناسبة .
حري بالذكر أن الأستاذ محمد أفقير اشرف على تسيير أطوار الندوة الصحفية كممثل للجنة الإعلام والتواصل .
عن لجنة الإعلام والتواصل لمهرجان أطلانتيس الدولي
مراسلة / سلمات : أرض بلادي – إقليم ميدلت

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.