جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

نظمت جمعية أجيالكم للثقافة والفنون بشراكة مع شبكة المقاهي الثقافية بالمغرب والمقهى الثقافي والفني، الأخوين، ، حفل توقيع المجموعة القصصية، المرأة التي في الأعلى ، وهي أولى أعمال الكاتب المغربي عبد الجليل الشافعي

0

جريدة أرض بلادي_

_محمد المرابط_

نظمت جمعية أجيالكم للثقافة والفنون بشراكة مع شبكة المقاهي الثقافية بالمغرب والمقهى الثقافي والفني، الأخوين، بتاريخ 30/05/2021 على الساعة الخامسة مساء، حفل توقيع المجموعة القصصية، المرأة التي في الأعلى ، وهي أولى أعمال الكاتب المغربي عبد الجليل الشافعي القصصية. وقد جاءت هذه المجموعة مكونة من 20 قصة موزعة على 160ص من الحجم المتوسط. عن دار القرويين للنشر والتوزيع، 2020.

وقد قدم للمجموعة ثلة من النقاد والمبدعين الذين احتفوا، قراءة ونقدا بهذا العمل الأدبي القصصي، أولهم الدكتور الناقد، أسامة الصغير، الذي افتتح اللقاء بورقة نقدية وسمها ب: ” رمزية المتخيل القصصي في مجموعة المرأة التي في الأعلى” . مشيرا إلى أن صاحب المجموعة قد استطاع أن يعبر عن عديد من القضايا السياسية والفكرية والإنسانية والعاطفية، لكن من خلال بوابة المحلية، معليا من شأن البادية بوصفها فضاء رمزيا لحيوات الشخوص السردية… كما أشاد بعنصر اللغة والوصف والسرد، مركزا على موضوعة الحلم الطاغية على متن المجموعة القصصية وكاشفا عن الحلم بين التحقق والإستجابة…

‏ثم جاءت ورقة الدكتور الناقد والروائي جمال الفقير، ثانيا، والتي وسمها ب: “الذات ما بين الحلم والخيبة والانكسار في مجموعة المرأة التي في الأعلى”. مشيرا من خلالها، إلى أن المبدع عبد الجليل الشافعي، قد عبر من خلال مجموعته، المرأة التي في الأعلى، على كثير من التِّيمات التي يعرفها المجتمع المغربي، وخاصة المجتمع البدوي، وصور خيبة أحلام الشباب في واقع قاسٍ ومتصلب، مستشهدا بقصة “حلم قديم” باعتبارها نموذجا لما أشار إليه. وسلط الناقد الضوء أيضا على حلم الشخصية في الانعتاق من بوثقة القهر والاستغلال والسلطوية، إلى ٱفاق أرحب وحياة أكثر كرامة. مشيدا بالكاتب ولغته وقدرته على التقاط قضايا مجتمعه ومحيطه…

ثم خُتمت المداخلات النقدية، بورقة نقدية للروائي والناقد عبد القادر الدحمني، الذي اختار لمداخلته عنوان: “المتعاليات السردية، في المرأة التي في الأعلى”. مركزا على ثلاث عناصر، أولها العنوان ، المرأة التي في الأعلى، شارحا دلالاته الكثيفة ومعانيه الانزياحية، ثم التعالي الفضائي، ويقصد به، البادية على وجه الخصوص، على اعتبار أن الكاتب ظل وفيا لهذا الفضاء ومنطلقا منه نحو الٱخر.. ثم ختم بعنصر اللغة المتعالية، معتبرا أن لغة الكتاب لغة جميلة وعالية تنهل وتغرف من أطر مرجعية كثيرة ومتنوعة، أهمها اللغة القرءانية ولغة الشعر الفصيح ولغة الشعر الزجلي…

هذا، وقد قام بتنشيط وتسيير اللقاء الكاتب والقاص محمد الحاضي ، متفاعلا نقديا مع المجموعة، رامزا إلى لغة المجموعة التي اتسمت بالقوة والمحلية وبشخوصها التي هي من صميم الواقع… الكاتب محمد الحاضي.

واختتم اللقاء بتسليم شهادات لفاعلين جمعوين وفنيين، من مدينة مشرع بلقصيري، حضروا اللقاء وأسهموا في نجاحه ويتعلق الأمر بالسيدات والسادة أنوار السعود رئيسة جمعية أنوار للحلاقة والتجميل ، نورا بوزيد رئيسة جمعية المشرع الكبير ورئيسة فيدرالية جمعيات إقليم سيدي قاسم ، الرياحي بادي ممثل مسرحي وسينمائي ، جمعية قدماء تلاميذ ثانوية الأمير مولاي رشيد بمشرع بلقصيري ، مريم الركاكنة ممثلة واستاذة التعليم الفني ، سارة سفياني ممثلة مسرحية ، مدرسة م ب ك سكول للتعليم الخصوصي ، وضيفة شرف المدينة والجمعية الفاعلة الجمعوية التونسية المهندسة رباب ورثاني …

وتجدر الإشارة إلى المساهمة الجادة للفنانة التشكيلية صارة ظفر الله رئيسة جمعية أجيالكم للثقافات والفنون والتنمية و المسرحي والفاعل الجمعوي طارق الكناش المدير الإداري والفني للجمعية ومنسق شبكة المقاهي الثقافية بالمغرب تنسيقية مشرع بلقصيري ، والفنان المسرحي الكاتب والممثل محمد المنور أمين مال الجمعية . في تكليل هذا النشاط النوعي والذي جاء كبادرة لعودة الحياة الأدبية والثقافية بعد التوقف الذي فرضته جائحة كورونا…

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.