جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

هل تتحول الملاعب الى فضاء للاحتجاج على السياسات العمومية؟

0

رفعت جماهير الرجاء البيضاوي أمس في المقابلة التي جمعت فريقها الأخضر بنظيره النادي القنيطري برسم اقصائيات كأس العرش،لافتة طويلة كتب عليها ” فالقبة التكركير…. فالمقرر البغرير” في إشارة الى ما تضمنته بعض كتب التعليم الابتدائي من كلمات للدارجة المغربية،وصمت المؤسسة التشريعية.

ويعتبر رفع مثل هذه الشعارات وبهذه القوة في مناسبة رياضية،تحول في مسار النضال،وتعبير عن رقي الخطاب الشعبي،الذي تحول من شعارات موروثة الى تداول قضايا مهمة تشغل الرأي العام الوطني،كما هو حاصل الان بالنسبة للتعليم.

وشكلت هذه الحالة احراج للسلطات،التي تابعت المباراة،وحتى للحكومة،حيث أن نقل الاحتجاج الى الملاعب الرياضية هو بمثابة نقل الاحتجاج الى العالم كله،خاصة وأن المباراة نقلتها قنوات دولية مشهورة.

ووصف البرلمان ب”التكركير” الضحك هو اشارة الى تخلي المؤسسة التشريعية عن دورها،واكتفائها بالترافع على بعض الملفات التي لا تهم الغالبية العظمى من الشعب المغربي،واستهلاكها للزمن السياسي ،في وقت بات من الضروري،أن تجتهد كل المؤسسات لتقديم  اقتراحات كفيلة بانجاح التنمية المنشودة في كل المجالات.

واعتبر بعض المتتبعين،أن انتقال الاحتجاج الى الملاعب،هو تدشين لمرحلة جديدة من الاحتجاجات،قد تحول الملاعب الرياضية الى فضاءات للاحتجاج والتعبير.وهو ما سينزع عنها طابعها الرياضي الترفيهي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.