جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

وادي زم : امين نوارة رئيس مكتب سريع وادي زم لكرة القدم في حوار مع موقع اخبار ارض بلادي

0

_


ماهي انتدابات السريع ونحن على مشارف نهاية القيد الشتوي ؟

لقد انتدب نادي سريع وادي زم لاعبين في المستوى من أجل سد الخصاص في المراكز التي تتطلب ذلك،وهم لاعبون أصحاب تجربة في قسم الصفوة ،اضافة للاعب الليبي الذي يلعب في الهجوم ،وقد وقع للسريع بالتماس من المدرب شبيل منير الذي يعرفه حق المعرفة.
– ماهي مدة العقد الذي يربط السريع بالمدرب شبيل منير؟
-العقد يمتد لموسم ونصف وقد منح للفريق هويته وتمكن من رد الفريق إلى سكته الصحيحة .
– إذن هناك مشروع للمكتب المسير للفريق؟
بكل تأكيد هناك مخطط رسمه المكتب المسير للفريق بعد التي تكره في قسم الصفوة، يقوم على ثلاث ركائز أساسية وهي تشبيب الفريق لكي يستمر اللاعبون في صفوفه،لاننا قد انتدبنا لاعبين وتمكنوا من مغادرة الفريق في نهاية كل موسم ،مما يدفعنا إلى البحث عند كل بداية موسم،وحرصنا هذا الموسم على انتداب لاعبين شباب أعطوا إضافة نوعية للفريق،و خلق فريق تنافسي يحافظ على مكانته بقسم الصفوة ،ثم خلق فريق بعد على المدى المتوسط يلعب على الألقاب.
– ماذا عن إصلاح الملعب؟
– سيشرع في إصلاح الملعب قريبا،وربما سيمتد لسنة كاملة ،وهو يندرج في فلسفة الفريق الذي يروم امتلاك بنية تحتية في مستوى طموحات الفريق، لاننا نطمح في توفير مركز للتكوين يتماشى و انتظارات الناشئة الوادزامية وشبابها،في أفق خلق مشتل استشرافي كروي للمدينة ، يطعم الفريق الأول.
– ماذا عن تحويل النادي الى شركة كما دعت الجامعة بداية هذا الموسم؟
– الامور تسير بشكل جيد وقطعوا والحمد لله أشواطا مهمة في هذا المجال،وستكون الفرق الوطنية بقسم الصفوة ملزمة بذلك خلال الموسم القادم.
– كلمة للجمهور محبي السريع؟
– نكن كل التقدير والحب والاحترام لجمهورنا الذي يعتبر السند الأول للفريق،وأدعو ه إلى الاستمرار في دعمه للفريق ،وأن يتحلى بالصبر حتى يتمكن السريع من تحقيق طموحاته و انتظارات كل من يحب السريع. واطمئن الجميع بأن الفريق في الطريق الصحيح بفضل تضافر جهود كل أعضاء المكتب المسير للسريع والمنخرطين ،والطاقم الفني والطبي واللاعبين والاعلام، وكل من يساهم في دعم السريع الذي يعتبر فريقا لكل سكان مدينة وادي زم ، وكل من يحب الفريق الذي تمكن من تثبيت قدمه عن جدارة بقسم الصفوة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.