جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

“وكيل الملك بمدينة ميدلت يحقق في شهادة طبية مزورة”

تقدم مواطن بمدينة ميدلت بشكاية إلى السيد وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بميدلت مفادها أن طبيب يعمل بالقطاع العمومي بميدلت ، سلّم شهادة طبية يدعي أنها- مزوّرة- بمدة عجز 21 يوم المدلى بها في الملف الجنحي العادي التأديبي رقم: 1825/2101/2017، لشخص تبادل معه العنف بتاريخ 15/10/2017
ويستفاد من حيثيات الملف أنه سلّمت لهما هما الإثنين شهادة طبية بمدة عجز 5 أيام لكل واحد منهما تحت رقمي 8237 و 8238، وتم تقديمهما أمام السيد وكيل الملك بتاريخ 23/10/2017، الذي أعاد التقديم إلى تاريخ 30/10/2017 أملا في حصول الصلح بين الطرفين،
والمفاجأة المثيرة للشك أنه بعد مرور عدة أيام على حادثة تبادل الضرب تم الإدلاء بشهادة 21 يوم بأثر رجعي، لأن الشهادة مؤرخة بتاريخ 20/10/2017، والغريب في الأمرأيضا أن شهادة 21 يوم، لم يدل بها بتاريخ التقديم الأول الذي هو 23/10/2017 وليس 30/10/2017، يعني أن هذه الشهادة سلمها الطبيب المشتكى به بعد تاريخ 23/10/2017 وضمَّن بها تاريخ 20/10/2017 قصد تضليل عدالة المحكمة.
وصرح المواطن المشتكي أن متسلم شهادة 21 يوم، كان يحضر أمام الضابطة القضائية كما حضر أمام السيد وكيل الملك وأمام إثنين من نوابه من أجل أخذ إفادته، وكان متضررا على مستوى جانب عينه اليسرى ضررا بسيط كما هو مبين بشهادة الدكتور الذي سلمهما شهادتي مدة العجز 05 أيام، الطبيب الذي كان مداوما بقسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بميدلت، وكما هو مبين بالملاحظات المضمنة بمحاضر الضابطة القضائية أسفلها من طرف رئيس الديمومة.
وأكد المشتكي أن متسلم الشهادة (المزورة )سبق له وأن تسبب في سجنه بعدما قام بتحريض أشخاص من أجل الهجوم على عائلته محاولين إلحاق الأذى بهم بواسطة سلاح أبيض، ولولا دفاعه عنهم لكانوا في عداد الموتى، هؤلاء الأشخاص الذين إستصدرت والدته ضدهم حكم نهائي صادر عن محكمة النقض بالرباط، كما أنه كان ومزال يهدده بإرجاعه إلى السجن، وأنه من قام بآستفزازه وآرتكاب فعل مشين في حقي بشهادة لشاهد بمحضر الضابطة القضائية في الملف المشار إلى مرجعه أعلاه.
وأضاف المشتكي أنه قضى عقوبة 8 أشهر سابقا بسبب متسلم شهادة 21 يوم، وأطلق سراحه منذ سنة 2016 ولم يحاول الإنتقام منه، أملا في الحصول على وثيقة رد الإعتبار، إلا أن الطبيب المشتكى به تواطأ معه وسلمه شهادة (مزورة )مدتها واحد وعشرون يوما كي يتمكن من تضليل العدالة، ويتم إعتقاله مرة ثانية والزج به في السجن لولا لطف الله وحنكة أسرة القضاء الواقف لدى ابتدائية ميدلت,
هل الشهادة مزورة أم حقيقية ؟هل سلمها الطبيب بناءا على تقدير حقيقي لمستوى الضرربعد فحص دقيق لطالب الشهادة؟ أسئلة وأخرى تحقق فيه الضابطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة لدى إبتدائية ميدلت للوصول الى الحقيقة..
ميدلت بريس/أرض بلادي

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.