جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

بعد تعنيفه لشرطي إعتقال نائب رئيس بلدية تيفلت

0

1962016-7ef59

بعد الإحتجاج الذي أبداه أمس السبت  شرطي مرور بمدينة تيفلت المجاورة لمدينة الخميسات لما وصفه بالحقرة , واعتصامه بمفوضية الشرطة وتهديده بإضرام النار في نفسه إن لم يتم رد الإعتبار إليه , نظرا للإهانة التي تعرض لها من لدن النائب الثاني لبلدية تيفلت  – محمد سعد – بعدما أوقف سيارة كانت تقودها زوجته , وفي إطار مهامه , طالبها بوثائق السيارة , فأجابته المعنية ” خليتهوم فالدار , واش معرفتيش شكون أنا ” وعندما ألح عليها في السؤال للإدلاء بما يجب وتحرير محضر مخالفة , تفاجئ بقدوم زوجها الذي لم يكن سوى النائب الثاني  لرئيس بلدية تيفلت , ويقول شاهدي عيان وهما فاعلان جمعويان حقوقيان , أن هذا الأخير كال سيلا من السب والقذف والتعنيف للشرطي مهددا إياه بأنه ” غايحديد ليه الكسوة ” .

هنا ثارت ثائرة الشرطي , والتحق على الفور برئيسه ليحكي له النازلة , وبعدها دخل في حالة هيجان بعدما بدأت المكالمات من كل صوب وحذب تلتمس التهدئة , لكن ما بداخله لم يهدأ فدخلت الإدارة العامة للأمن الوطني على الخط إثر إخبارية عاجلة إطلع عليها ” الحموشي ” فتم  إخبار الشرطي للتوجه إلى منزله العائلي بسلا ريثما المناداة عليه , ولم تمض سوى بعض الساعات من يوم أمس حتى نودي عليه من جديد للإلتحاق فورا بالمفوضية , فكانت هناك لجنة من الإدارة العامة إستمعت إلى جميع الأطراف , فقررت النيابة العامة على إثرها الإحتفاظ بالنائب الثاني لرئيس بلدية تيفلت رهن تدابير الإعتقال الإحتياطي لما صدر منه سلوك لا أخلاقي .
ولازالت لحد الساعة العديد من الأطراف سيما منها المنتمية لحزب النائب تحاول الحصول على تنازل من الشرطي المعنف , لإخراج النائب من الورطة التي أدخلته زوجته فيه

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.