جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

خبير سياسي….. خضوع زعيم الانفصاليين للعلاج في إسبانيا نهاية حقبة

0

جريدة أرض بلادي_طه حبيبي_


اعتبر الخبير السياسي، مصطفى الطوسة، اليوم الجمعة، أن خضوع زعيم انفصاليي “البوليساريو”، إبراهيم غالي، للعلاج في إسبانيا، بهوية جزائرية، يندرج في خانة الأحداث التي تحيل على منعطف أو تسارع في عجلة التاريخ، أو بالأحرى نهاية حقبة.

في مقال تحليلي بعنوان “البوليساريو، نهاية حقبة”،ذكر طوسة أن إبراهيم غالي أدخل المستشفى في إسبانيا مستترا في هوية مواطن جزائري اسمه محمد بن بطوش، وذلك “حتما قصد التهرب” من شكاية اغتصاب تعود للعام 2010 قدمت في حقه من قبل جمعيات حقوقية وشابة صحراوية تنحدر من المخيمات، والمسماة خديجتو محمود.

وطرح الخبير السياسي سؤالا يقض مضجع العسكر الجزائري، هل سينتهي الأمر بزعيم “البوليساريو” أمام المحاكم الإسبانية بتهمة الاغتصاب والتعذيب ؟ مضيفا أن ذلك “سيشكل الذروة والنهاية المدوية لحياة مرتزق مأجور من طرف الجزائر”.

وأضاف أن سوء سمعة انفصاليي “البوليساريو”، ازداد بفعل عدد من العوامل، بما في ذلك وعي المجتمع الدولي بأن الأمر يتعلق بأزمة “وهمية”، يتم الإبقاء عليها على نحو مصطنع قصد خدمة أجندات أجنبية تماما عن مصالح ساكنة هذه المنطقة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.