جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

مديرية الإقليمية بعمالة مقاطعة عين الشق تعقد لقاء تواصليا للتحضير للدخول المدرسي 2017-2018

0
احتضنت قاعة الاجتماعات بالمديرية الإقليمية للوزارة بعمالة مقاطعة عين الشق صبيحة يوم الثلاثاء 16 ماي 2017 لقاء تواصليا ترأسته السيدة المديرة الإقليمية الأستاذة بشرى أعرف وحضره ممثل عمالة مقاطعة عين الشق ورؤساء المصالح بالمديرية ورئيسات ورؤساء المؤسسات التعليمية بأسلاكها الثلاثة رفقة ممثلي جمعيات أمهات وآباء وأولياء الأمور بالمؤسسات.
ويأتي هذا اللقاء في سياق تفعيل المشاريع المندمجة للرؤية الاستراتيجية وتنزيل مضامين المذكرة الوزارية رقم 060-17 في شان التحضير للدخول المدرسي والمراسلة الوزارية رقم 277-17 في شان الترتيبات ذات الأولوية المتعلقة بالتأهيل المندمج لمؤسسات التربية والتكوين والبلاغ الوزاري حول عمليات التسجيل وإعادة التسجيل.
بعد كلمتها الترحيبية، ذكرت السيدة المديرة الإقليمية بأهمية اللقاء الذي يندرج في إطار البرنامج الإقليمي للتعبئة والتواصل الذي سطرته المديرية مع كافة المتدخلين والشركاء ضمانا لانخراط الجميع للتحضير الأمثل للدخول المدرسي 2017-2018، بعد ذك قدمت عرضا مفصلا تطرقت من خلاله لأهم التدابير والعمليات الإجرائية الضرورية لإنجاح الدخول المدرسي والتي تشمل 7 مجالات “العرض المدرسي، الموارد البشرية، الدعم الاجتماعي، المجال التربوي، الخريطة المدرسية، التدبير المدرسي عبر منظومة مسار والتعبئة والتواصل”
كما تطرقت السيدة المديرة للترتيبات الأساسية ذات الطابع الاستعجالي من اجل استقبال المتمدرسين في ظروف مناسبة ترقى إلى مستوى تطلعات الأسر المغربية من خلال التحضير لعمليات التسجيل وإعادة التسجيل مع مراعاة التوازن في توزيع التلاميذ على الأفواج والأقسام تفاديا لخلق أقسام مكتظة وأخرى مخففة (44 تلميذ كحد أقصى)، والاعتناء بالأثاث المدرسي وإصلاح التجهيزات مع تجميع الغير القابل منها للإصلاح بأمكنة آمنة في أفق تجميعها من طرف المديرية، وكذا الاعتناء بمختلف المرافق الصحية والتربوية والرياضية والاهتمام بالمظهر الخارجي والداخلي للمؤسسات التعليمية واتخاذ كافة التدابير التربوية الضرورية لتحسين جودة التعلمات.
مباشرة بعد ذلك تدخل رؤساء المصالح لتوضيح بعض الاجراءات والتدابير المتخذة لتنزيل الترتيبات الأساسية الكفيلة بإنجاح الدخول المدرسي الجديد، ليفتح بعد ذلك النقاش الذي تميز بروح المسؤولية لرئيسات ورؤساء المؤسسات والجمعيات الذين توقفوا عند بعض الاكراهات والمعيقات وطرحوا مجموعة من الأسئلة أجاب عنها السيدة المديرة والطاقم المرافق لها.
ليختتم اللقاء بكلمة السيدة المديرة الإقليمية التي دعت إلى ضرورة تعبئة جميع الموارد الممكنة من خلال صرف الأرصدة المتوفرة بحساب جمعية دعم مدرسة النجاح، وبجمعية أمهات وآباء وأولياء امور التلميذات والتلاميذ، بالإضافة إلى تعبئة الجماعات المحلية ووسائل الإعلام ومختلف الشركاء للانخراط في هذه العملية التي ستتم مواكبتها من طرف لجنة إقليمية لتأطير وتتبع وتقييم العمليات المرتبطة بالدخول المدرسي.
سعيد الشفاج
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.