جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

“العمل التعاوني مدخل لتحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة 2030”

0

موضوع المنتدى الأول للتعاونيات بورزازات”شكل موضوع “العمل التعاوني مدخل لتحقيق أهداف الإستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة 2030″، محور أشغال المنتدى الأول للتعاونيات، الذي نظم أمس الثلاثاء بورزازات، بحضور عدد من الفعاليات الاقتصادية والإجتماعية.
وهدف هذا اللقاء، الذي نظمته تعاونية “ريادة الأمل للخدمات” بشراكة مع برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ووكالة التعاون المغربي الألماني، والمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بورزازات، ومكتب تنمية التعاون، والوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان، إلى تشخيص أهم الإشكالات التي تحول دون تطوير العمل التعاوني في جهة درعة-تافيلالت، ومناقشة الدور الذي يضطلع به الفاعلون المعنيون في تشجيع وتحفيز التعاونيات على النهوض بدورها كمساهم في التنمية المستدامة.
وتوخى المنظمون من هذه التظاهرة خلق فضاء مفتوح للتواصل بين مختلف الفاعلين في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني على مستوى إقليم ورزازات، بغية النهوض بهذا المجال والتعريف بالتعاونيات ودورها في التنمية المستدامة.
وأكد مدير مكتب تنمية التعاون بأكادير، محمد محفوظي، في عرض حول “العمل التعاوني .. تطور كمي ونوعي على ضوء القانون 112.12″، أن حصيلة المكتب على المستوى الجهوي والوطني سجلت تطورا كبيرا بعد صدور القانون الجديد المنظم للتعاونيات الذي أعطى دفعة قوية للعمل التعاوني بالمغرب.
وأوضح محفوظي أن عدد التعاونيات بالمغرب يرتفع بشكل كبير، مضيفا أن جهة درعة-تافيلالت تسجل إقبالا كبيرا في تأسيس التعاونيات بفضل اهتمام نساء وشباب المنطقة بهذا المجال.
من جهته، أكد رئيس تعاونية “ريادة الأمل للخدمات” بورزازات، محمد أدخيس، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن اللقاء عرف مشاركة حوالي 120 تعاونية بإقليم ورزازات، مشيرا إلى أنه تم إصدار توصيات تهم تسيير التعاونيات، إذ دعت إلى ضرورة المواكبة الميدانية للتعاونيات وتكوين أعضائها في مجالات تتعلق، على الخصوص، بالتسيير والتسويق الإلكتروني.
وأضاف أدخيس أن هناك مبادرات تهدف إلى المعالجة الميدانية للمشاكل التي تواجه هذه التعاونيات، مبرزا المجهودات المبذولة من قبل جميع الشركاء لإنجاح الأعمال التي يمكن أن تنهض بعمل التعاونيات وتطور أداءها.
من جانبه، اعتبر عمر الجيد، الذي يشتغل ضمن مشروع لتنمية سلسلة الواحات والزعفران، أن هذا اللقاء شكل فرصة سانحة للتعاونيات لمناقشة النموذج التعاوني الذي تطمح إليه.
وعرف المنتدى تقديم مداخلات ناقشت مواضيع تهم “العمل التعاوني .. التطور الكمي والنوعي على ضوء القانون 12-112″، و”مخطط تنمية التعاونيات .. نموذج مشروع تنمية سلسلتي الزعفران والتمور”، و”الواحات .. الآفاق والاكراهات”، و”دليل المرافقة لإنشاء وإدارة نشاط اقتصادي”، و”مراكز التسويق التضامني نموذجا” و”التعاونيات ودورها في التنمية”.
توثيق : زاكورة نيوز
مراسلة / سلمات : أرض بلادي

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.