جريدة إلكترونية متجددة على مدار الساعة

لأول مرة في تاريخ الكرة بالبلدين مربع مغربي مصري في عصبة الأبطال الإفريقية

0

لأول مرة في تاريخ الكؤوس الإفريقية لكرة القدم يجمع المربع الذهبي لمسابقة كأس عصبة أبطال إفريقيا (كأس الأندية الإفريقية البطلة سابقا) بين قطبي الكرة المغربية والمصرية، ويتعلق الأمر بالوداد والرجاء البيضاويين والأهلي والزمالك.
ومن المقرر أن يستضيف الرجاء والوداد منافسيهما الزمالك والأهلي في فاتح وثاني ماي المقبل بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء على أن يحل ضيفين على الفريقين المصريين في إياب النصف نهائي يومي الثامن والتاسع من نفس الشهر.
وجاء تأهل الوداد لنصف نهاية كأس عصبة أبطال إفريقيا على حساب النجم الرياضي الساحلي التونسي، رغم هزيمته بأصغر حصة ( 1-0)، مساء أمس السبت، في ملعب رادس بتونس العاصمة، في إياب ربع نهائي المسابقة، حمل توقيع الجزائري كريم لعريبي (د59)، علما بأن الوداد كان قد فاز ذهابا الأسبوع الماضي في الدار البيضاء بهدفين دون مقابل حملا توقيع محمد الناهيري ، ليضرب موعدا مع الأهلي المصري الذي أقصى نادي صن داونز الجنوب إفريقي بعد أن فاز عليه ذهابا بالقاهرة 2-0 وتعادله معه إيابا في بريتوريا 1-1.
أما الرجاء البيضاوي، فقد حجز تأشيرة المرور إلى المربع الذهبي، رغم هزيمته 1-0 ، هو الآخر، أمام تي بي مازيمبي الكونغولي في لوبومباشي، بفضل تفوقه عليه ذهابا بالدار البيضاء بهدفين دون مقابل، وقعهما النجم السابق لتيبي مازيمبي بين مالانغو وبدر بانون، لينازل في دور نصف النهاية الزمالك المصري الذي أطاح بالترجي التونسي حامل لقب الدورتين السابقتين (2018 و2019) بفوزه عليه 3-1 في القاهرة وخسارته 1-0 إيابا في ملعب رادس.
يذكر أن نهاية كأس عصبة أبطال إفريقيا وكأس الكونفدرالية الإفريقية ستجري لأول مرة في مباراة واحدة فاصلة.
وقد قدمت جامعات ثلاثة بلدان ترشيحات ثلاثة ملاعب لاحتضان المباراة النهائية لكأس عصبة الأبطال،وهي مركب محمد الخامس بالدار البيضاء وملعبي رادس بتونس العاصمة وجابوما بدوالا بالكاميرون ، علما بأن مركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط هو المرشح الوحيد لاستضافة نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية.
وستحدد لجنة الطوارئ بالكونفدرالية الإفريقية يوم 12 مارس الحالي أيا من الملاعب الثلاثة سيحتضن نهائي كأس عصبة الأبطال المقرر إقامته يوم 29 ماي القادم.
حظ موفق لقطبي الكرة المغربية ” الرجاء – الوداد ”
مراسلة سلمات / أرض بلادي

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.